عاجل

احتدام التوتر بين تركيا وسوريا

تقرأ الآن:

احتدام التوتر بين تركيا وسوريا

حجم النص Aa Aa

تشهد الحدود بين تركيا وسوريا توترا شديدا منذ يوم الجمعة الماضي بعد ان اسقطت سوريا مقالتة تركية في مياه البحر الأبيض المتوسط وبعد ان اعطت انقرة تعليمات جديدة للجيش على طول التسع مئة كيلومتر هذه.

حادث اسقاط الطائرة زاد من حدة توتر العلاقات بين الجارتين المتوترة اصلا منذ اندلاع الانتفاضة ضد نظام الرئيس السوري بشار الاسد قبل ستة عشر شهرا.

وتقول تركيا العضو في حلف شمال الاطلسي إن الطائرة هي طائرة استطلاع واسقطت عمدا في الاجواء الدولية. البرلمان التركي اشاد برئيس الوزراء رجب طيب اردوغان عندما اعلن انه سيتم اعتبار اية وحدة عسكرية سورية تقترب من الحدود التركية تهديدا مباشرا.

في المقابل تتحدث سوريا عن انتهاك فاضح لمجالها الجوي، وأظهر التلفزيون السوري خريطة مسار رحلة الطائرة التركية مشيرا إلى أن الجيش تصرف في نطاق صلاحياته القانونية.

حلف الناتو وقف الى جانب تركيا وندد باسقاط الطائرة وقال امينه العام إن ذلك ليس مقبولا.

قال راسموسين : “ما رأيناه هو عمل غير مقبول تماما، وأتمنى ان تتخذ سوريا جميع الخطوات اللازمة لتجنب مثل هذا الحادث في المستقبل”.

لجأت تركيا الى المادة الرابعة من ميثاق الحلف التي تنص على إجراء مشاورات عندما تشعر دولة عضو ان وحدة اراضيها واستقلالها السياسي أو الأمني ​​مهددة.
الا انه لم تتم مناقشة المادة الخامسة التي تعتبر ان الهجوم على بلد عضو واحد هو هجوم على أعضاء الحلف كافة، مما يفتح الباب لأحكام الدفاع الجماعي.

ويرى المحللون ان خطر نشوب نزاع فعلي آخذ في الازدياد على الحدود بين البلدين والتي اجتازها أكثر من ثلاثين الف لاجئ سوري فرارا من العنف في بلادهم.

للحديث عن تبعات اسقاط الدفاعات السورية للطائرة التركية و الازمة التي خلفتها هذه القضية كان ليورونيوز هذا الحوار مع العقيد الطيار سابقا في الجيش التركي السيد عصمان تشيكلي.

يورونيوز:
سيد عصمان, رئيس الحكومة التركية رجب طيب اردوغان قال ان التحالفات العسكرية قد تغيرت الان. ماذا يعني هذا برايكم؟ هل تعتقدون ان تركيا على وشك الدخول في حرب الان؟

عصمان تشيكلي :

بعد هذا التصريح الحكومي فانه يمكن القول اننا اصبحنا الان قريبين جدا من حرب محتملة. يؤسفني ان اقول هذا ولكن هذه هي الحقيقة.
الالتزامات زمن السلم ليست هي نفسها زمن الحرب خصوصا بعد تصريح مماثل من طرف تركيا.
ففي ظل ظروف عادية اي زمن السلم فانه يجب عليك ان تبعث بتحذير اولي لأية طائرة تخترق مجالك الجوي وهذا يعتمد بطبيعة الحال على الطائرة ان كانت طائرة حربية ام لا. فاذا كانت الطائرة مجهزة باسلحة فان طريقة التعامل معها تختلف حيث يمكنك اسقاط الطائرة كاجراء اخير في حال عدم انصياعها للاوامر.
في الوضع الراهن وبالنظر الى العلاقات التركية السورية فاعتقد ان اسقاط الطائرة لم يكن فعلا امرا ضروريا.
واذا ما نظرنا الى الوضع الراهن فان رئيس الحكومة رجب طيب اردوغان صرح وبوضوح ان اية محاولة لاغلاق الحدود على الجانب التركي سيعتبر عملا عدائيا وسيتم التعامل معه كذلك. بعد هذه التصريحات فان اي تراجع من طرف تركيا سينظر اليه على انه تهاون وتخاذل من طرف انقرة ما يضعف مصداقيتها وهذا اخر ما نرغب فيه.

يورونيوز:

بطلب من تركيا اجتمعت الدول الاعضاء في حلف شمال الاطلسي امس وفق الفصل الرابع في حين لم يتم التباحث حول الفصل الخامس. هل هناك امكانية ان يتم اعتماد الفصل الخامس في القرار النهائي للناتو؟

عصمان تشيكلي:

بصراحة يمكنني القول بان اعضاء حلف الناتو لا ينظرون الى الوضع في سوريا كما تنظر اليه تركيا. يمكنني القول ان هذا الامر لا يوجد في صدارة اولويات اجندا القمة.
وفي هذا السياق فان ما حدث يمكن أن يؤدي الى وقوع حرب وهذا يعني ان تنخرط فرنسا والمانيا وانجلترا وبلجيكا في هذه الحرب. ففي الوقت الراهن فان اوروبا تواجه مشكلات اقتصادية واخر ما تريده اوروبا هو الانخراط في حرب مماثلة وبالتالي فانهم لا يرغبون في الحديث عن الفصل الخامس غير ان تركيا ستعمل ما بوسعها حتى يتم التطرق الى هذا الفصل.
ثم من المؤكد ان الدول السبع والعشرين الاعضاء في الناتو بحاجة الى التوصل الى اتفاق لتبني الفصل الخامس واعتقد انهم لا ياخذون هذا الامر على محمل الجد في الوقت الراهن.

يورونيوز:

ماهي المعلومات المتوفرة عن القوة العسكرية السورية في هذه الفترة؟ هذه احدى التساؤلات التي يرغب الكثيرون في الحصول على اجابات بشانها.

عصمان تشيكلي:

اعتقد ان سلاح الجو التركي اقوى بكثير من نظيره السوري على جميع الاصعدة. هناك فقط مشكلة واحدة وهي انظمة الدفاعات الجوية السورية. ففي حال اختراق مجالهم الجوي فان هذه الانظمة الدفاعية الجوية وخصوصا انظمة الرادارات ستكون في غاية الاهمية وشديدة الفعالية. كما ان ترسانة صواريخهم من نوع ارض جو هي ترسانة مهمة. وبالتالي فلديهم القدرة على الرد على اي هجوم محتمل.