عاجل

تقرأ الآن:

دون جيوفاني....أوبرا الحب والجنس


موسيقي

دون جيوفاني....أوبرا الحب والجنس

In partnership with

أطلق عليها الشاعر هوفمان إسم أوبرا كل الأوبرات هي أوبرا دون جيوفاني، بمناسبة الذكرى التسعين لمهرجان أرينا دي فيرونا تم إستدعاء المخرج ومصمم الاوبرا فرانكون زيفيرلي الذي يعتبر من عمالقة هذا الفن.

كارمين جيانتاسيو:“أنا أحب زيفيرلي، أعتقد أنه هو أيضا وقع في حبي، هذا كل شيء”

أليديرباراندو:“الشيء الذي أثر في، هو أن شهرا قبل مجيئي الى فيرونا، تلقيت إتصالا من قبل المايسترو زيفيرلي والذي إستدعاني للحديث عن الشخصية ولرؤية الملابس ولمعرفة ماذا يريده من أداء دور جيوفاني.أعتقد أنني لم أتلقى إتصالا كهذا خلال حياتي أو خلال عملي منذ ثلاث وعشرين سنة، أنا متأثر جدا.”

يتم الإستعداد والتحضير لعرض أوبرا الحب والجنس دون جيوفاني، هي حقا لحظات رائعة خاصة بالنسبة للإيطالية كارمين جياناتاسيو والألباني سمير بيرغو اللذان تجمعهما علاقة وطيدة مع المدينة الإيطالية فيرونا.

سيمير بيرغو:” تشعر في البداية وكأن الأجواء مخيفة جدا، ثم ترى كل الأشخاص أمامك وعليك أن تغني …دالا سيا باشي….”

سيمير بيرغو:“في البداية ينتابنا خوف شديد، ثم بعد ثلاث أوأربع ثوان تدرك بأن أصداء صوتك تتواصل في كل ذلك الفضاء، ما عليك إلا الغناء لإنه يريحك ويدفعك لتقديم الأحسن.”

أوبرا دون جيوفاني هي كوميديا عن الحب والجنس والإنتقام، سيمير بريغو يلعب دور دون أوتافيو الذي يقع في الحب الأعمى مع دونا أنا. إمرأة أخرى في الأبرا وهي دونا إيلفيرا تقع في حب دون جيوفاني، حب من طرف واحد يجعلها تتألم كثيرا.

كارمين جيانتاسيو:“أنا أحب دونا إلفيرا، لأنها ليست بعيدة عني في أشياء كثيرة، هي متحمسة كثيرا وغيورة جدا، لديها حب الإمتلاك، كما أنها تحب دون جيوفاني.”

الأجواء تكون مليئة بالتوتر على خشبة المسرح، ماإن تنتهي الأوبرا حتي تكون الأجواء جميلة جدا بين الممثلين الأوبراليين، الأصدقاء في حقيقة الأمر.

لأول مرة تعرض أوبرا دون جيوفاني على مسرح أرينا منذ صدورها في عام ألف وتسعمائة وسبعة وثمانين، أوبرا تترتكز على ملحمة الحب والجنس وروح الإنتقام.

ألديرباراندو:“في هذا اليوم أرى في جيوفاني ذلك الشخص الذي يرغب في ملإ الفراغ، لديه ذلك الشعور المتمثل في حب النساء والرغبة في إستمالتهم وجذبهم، هذا يعني بطريقة أخرى الرغبة في الهروب من الواقع.”

صوت:“أعتقد أن جيوفاني موجود في كل واحد منا، يبقى فقط معرفة كيف نستطيع التصرف.”

في هذا التقرير بإمكانكم الإستماع الى المقاطع الغنائية الاتية:

-“دالا سيا باتشي”
-“مي ترادي أبيسي ألما إينغراتا”
-“فين شان دال فينو”
-“ريبوسات فيزوس”

للإستماع الى مقاطع أخرى للحوار مع إيلديبراندو أركانجيلو أو صوبرانو أو كارمين جيانتاسيو أو سمير بيرغو يرجى النقر على الرابط الاتي: www.euronews.com

اختيار المحرر

المقال المقبل
بولاني ودانيال هاردينغ: الإبداع في الموسيقى الكلاسيكية

موسيقي

بولاني ودانيال هاردينغ: الإبداع في الموسيقى الكلاسيكية