عاجل

تقرأ الآن:

كوريا الجنوبية:مسارسباق الفورمولا واحد تحت الضوء


focus

كوريا الجنوبية:مسارسباق الفورمولا واحد تحت الضوء

نحن في مدينة يونغام في كوريا الجنوبية حيث تم مؤخرا تشييد مسار الفورمولا واحد، مسار قدرت قيمته بمئتين وعشرين مليون دولارا مايعادل مئة وسبعة وستين مليون يورو. طول المسار يصل الى خمسة الاف وستمائة وواحد وعشرين كيلومترا وهو أطول مسار للفورمولا واحد في اسيا. المسار من تصميم المهندس الألماني هيرمان تيلك وقد تمّ تصميم المسار عكس عقارب الساعة.

مبعوثة يورونيوز:في أقل من شهر واحد سيتم فتح هذا المسار والذي سيعكر هدوء مدينة يونغام، سنقوم بجولة خاصة في هذا المسار لنتعرف عليه أكثر.

دونغ يول نا سائق سيارات“بعد الزاويتين الأولى والثانية نجد طريقا مستقيمة أين حطم مايكل شوماخار الرقم القياسي العام الماضي، قد تفوق السرعة هنا ثلاثمائة وعشرين كيلومترا في الساعة.”

دونغ يول: “الزاورية الثالثة هي الأصعب في كل المسار يمكنك تمرير من ثلاثمائة كيلومتر الى ثمانين كيلومتر ، وهنا في هذا المكان وقع الحادث لمايكل شوماخار وفيتالي بيتروف هذا الأخير الذي أجبر بعد ذلك على التقاعد.”

دونغ يول: “التعرجات االرابعة والخامسة السادسة تسمى بالزوايا العملاقة ، وهي الزوايا الأصعب، هي اختبارات لمهارات السائقين.”

القطاع الثاني والثالث حيث نحن الان عبارة عن زوايا عالية السرعة وبها اتجاهات منخفضة، هي عبارة عن متاهات، مع تغييرات عديدة حتى الزاوية السابعة عشر أين يوجد الميناء.

دونغ يول نا“على اليمين سيكون الميناء، ميناء بحيرة يونغام، هنا سيتم بناء المرافق والفنادق في هذه المدينة حيث يكون بامكاننا رؤية السباق من على مختلف السفن كما يحدث في مونتي كارلو. نحن ذاهبون الى الزاوية الثامنة عشر هي الزاوية الاخيرة، وهنا نشاهد البيت الكوري التقليدي والذي يسمى بالهانكوك، والذي يعكس نهاية المسار وفي رأيي هو الجزء الاكثر جمالا.”

مسار كوريا الجنوبية بني في موقع ريفي لحد ما وعلى بعد خطوات قليلة من البحر الأصفر، الكثير من محبي الفورمولا واحد يريدون تشييد مرافق إصافية في هذه المنطقة. لذلك في الأفق مشاريع لتغيير الوضع جذريا، جون يونغ بارك محافظ المنطقة يوضح لنا قائلا:“لقد تم بحث ثلاث نقاط أساسية لتحسين الدوائر والمناطق المحيطة بالمسار، أولا نحن بصدد بناء مسار الكارتينغ، النقطة الثانية هي بناء موقف للسيارات الصناعية والذي سيبدأ بالعمل في عام ألفين وثلاثة عشر، والثالثة والأهم هي بناء مدينة أيكولوجية مع منطقة سكنية وفنادق وكازينوهات وملاعب للغولف …نحن نعمل على ذلك.”

عند انجاز هذا المشروع سيتنافس مع مدينة موكبو، موكبو التي تبعد على المسار بخمسة عشر كليومتر وتقع على البحر الأصفر، مدينة تعيش على الزراعة و صيد الاسماك، حتى على السياحة بفضل المناظر الطبيعية الخلابة بها كجبل يودال.
يشار الى أن مداخيل المدينة ارتفعت بعد بناء مسار الفورمولا واحد.

مواطن كوري:“مسار الفورمولا واحد جلب المزيد من السياح الى المنطقة، علاوة على ذلك ستكون منطقة جنوب جيولا معروفة في جميع أنحاء العالم.” يضيف اخر:” الفورمولا واحد يساعد العمال من الجانب الاقتصادي، أماعلى الصعيد الإقليمي لا أعرف أي أثر له.”

كل الكوريين كانوا تقريبا يفكرون بنفس الطريقة البعض منهم كان يعتقد أن تشييد المسار سيكون على حساب ظروفهم المعيشية لكن بعد مرور ثلاث سنوات كل الامور تغيرت، فالاعددا المتتبعة للسباق تضاعفت مقارنة بالأول، كما أن الشيء الذي سيجعل سباق الفورمولا واحد محبوبا أكثر هو مشاركة سائق يدافع على الألوان الوطنية .

دونغ شيك بيون:” هنا ينظر لسباق السيارات بطريقة مختلفة لأن لدينا سباق الفورمولا واحد، هدفنا المقبل يتمثل في تواجد كوري في السباق، حاليا السائقون لدينا ليس بإستطاعتهم الوصول الى مستوى فيتيل وشركائه، لذلك هناك مشاريع لتنمية قدرات السائقين الشباب، وأنا متأكد أننا سنتمكن في المستقبل من ايجاد سائق الفورمولا واحد من هذا المستوى.”

في انتظار رؤية مواطن كوري على خط الإنطلاق، الكوريون يحضرون أنفسهم هذا العام لسباق الجائزة الكبرى للفورمولا واحد المقرر في الرابع عشر من أكتوبر تشرين الأول، والذي يعد المنظمون بأنه سيكون عرضا مميزا.