عاجل

تقرأ الآن:

هل يجب إغلاق المقر الأوربي في ستراسبورغ؟


أوروبا

هل يجب إغلاق المقر الأوربي في ستراسبورغ؟

“مرحبا انا كريس بيرنز. مرحبا بكم في ذي نيت وورك حيث الإتصال بصانعي الحدث للوصول الى جوهر الموضوع. 25 ثانية للإجابة على الأسئلة . لنلقي نظرة على موضوع اليوم.
انه رمز للتصالح بعد الحرب، البرلمان الأوروبي الذي تم انشاؤه على امتداد الحدود بسبب عدويين قديمين دخلا في حروب راح ضحيتها الملايين.
من جهة المانيا التي تضم مقر البنك المركزي الأوروبي في فرانكفورت، ومن جهة أخرى، فرنسا حيث البرلمان الأوربي، في ستراسبورغ.
مائتا مليون يورو سنويا للحفاظ على مجمع من المباني ونقل أكثر من سبعمئة برلماني.
والآلاف من الموظفين وأطنان من المواد من بروكسل الى ستراسبورغ.
هناك تضييق في الميزانيات والدعوات تتزايد لاغلاق مقر البرلمان في ستراسبورغ. فرنسا تقول ان تاسيس الموقع كان بموجب معاهدات اوربية. البعض يخشى من ان تجديد المعاهدات قد يفتح صندوق باندورا السياسي و الصراع على موضوع اين ستستقر هذه المؤسسة. و آخرون يقولون ان اغلاق ستراسبورغ سيكون رمزا للتضامن مع الأوربيين الذين يؤيدون فكرة وجود الكثير من الإسراف.

في هذا العدد من ذي نيت وورك معنا راينر فيلاند، نائب رئيس البرلمان الأوروبي وعضو في مجموعة المحافظين انه يحبذ وجود البرلمان في ستراسبورغ.

إدوارد مكميلان سكوت، نائب رئيس البرلمان الأوروبي ايضا وعضو في مجموعة الديمقراطيون الأحرار، رئيس مشارك لحملة وجود مقر واحد للبرلمان في بروكسل.

ومعنا ايضا، من لندن جوناثان اسباي، المدير السياسي لدافعي الضرائب الذي يفضل ان يكون البرلمان في بروكسل. “