عاجل

لندن: الموقع الألكتروني "My Destination" للرحلات

تقرأ الآن:

لندن: الموقع الألكتروني "My Destination" للرحلات

حجم النص Aa Aa

“My Destination” موقع حصل على احدى جوائز يورونيوز للأعمال لعام 2012. حصل على الجائزة في ميدان التطوير الدولي.

جيمس ستريت، الشريك المؤسس يقول: “اعتقد ان السفر تجربة على كل واحد منا القيام بها. انها تتيح النضوج كإنسان. انه نوع من الإستثمار الذي لا نفقد فيه أي شئ، لربما الذكريات … وهذا ما نحاول القيام به في “My Destination” تحفيز الناس على السفر، اكتشاف اماكن جديدة. بامكانكم الذهاب إلى موقعنا ، ربما ستجدون مكاناً لم تعتقدوا الذهاب إليه في يوم ما…كمثال: رومانيا، أو ألبرتا في كندا، أو خلال مشاهدة الفيديو، ستقولون: أجل، أستطيع قضاء العطلة المقبلة هناك “. جيمس ستريت يضيف قائلاً:“لنا القدرة على تحقيق هذا لأننا على اتصال مع السكان المحليين في كل مواقعنا. هذا يساعدنا كدليل للسفر. نحن جيل الإنترنت. لقد انتهى زمن ارسال الكاتب الى البلد لتحديث الدليل مرة كل سنة أو سنتين. اننا نعيش في عصر كافة الأشخاص يريدون الحصول على المعلومات الحية، يريدون ان تكون معاصرة. نحن بامكاننا تقديم هذه المعلومة “.

جيمس ونيل التقيا في دورة الأعمال في جامعة باث. روح المبادرة هي العامل المشترك بينهما..في احدى الأمسيات، قررا الذهاب إلى ماربيلا مع فكرة بدء عمل تجاري.

نيل والر يقول : “هكذا بدأنا قبل ست سنوات. كافة القرارات الجيدة ولدت بعد احتساء كأس او كأسين من الجعة . مجرد حديث في حانة للإسترخاء …” جيمس ستريت : “اول مكان أسسنا فيه نموذج الامتياز.” نيل والر: “أين كان ذلك؟ أعتقد على الشاطئ في ماربيلا بعد احتساء كوكتيل مارغريتا. بدأنا بحوالي ستمئة جنيه فقط. جهاز كمبيوتر محمول في محاولة لتاسيس موقع على الإنترنت معا، ثم توسعنا في وجهات عدة في أوروبا بتوظيف بعض الأشخاص في مكان آخر، هذا لم ينجح. لذلك لجأنا الى نموذج الامتياز. في البداية كنا ثلاثة فقط، ثم اصبحنا 12…”

جيمس ستريت: “24.”

نيل والر: “40..الآن نحن 125 في 58 بلدا. نحن فريق كبير الآن، لكن حين بدأنا، كان معنا 600 جنيه. نأمل الحصول على 5 ملايين العام المقبل”.

250 شخص يعملون معهما، 30 ثلاثون منهم في لندن. نيل والر: “في الوقت الحاضر، الجميع امام صعوبة العثور على عمل، حتى الذين ذهبوا إلى الجامعة وحصلوا على شهادات جيدة. ينبغي استغلال فرصة الشباب. القدرة على المخاطرة عامل مهم. أعتقد أنه حتى ان كنت شابا، المحاولة والفشل، ستكون تجربة خاصة في سيرتك الذاتية .”