عاجل

تقرأ الآن:

البندقية وفيردي: علاقة خالدة


موسيقي

البندقية وفيردي: علاقة خالدة

In partnership with

هذا العام، بمناسبة الذكرى المئوية الثانية لولادة جوزيبي فيردي، الأضواء ستسلط على دار اوبرا لافينيس، في البندقية. انها ستقدم روائعه الأكثر شهرة. هذه المدينة ستكون أول من يعرض اعمالاً اوبرالية معروفة للمؤلف الموسيقى الإيطالي الكبير، هذا العام، احتفالاً بالذكرى المئوية الثانية لميلاده.

جون إليوت غاردينر يقول: “أشعر بانني قريب وبعمق من فيردي . أعتقد بان مؤلفاته الرائعة تطورت بشكل مدهش في السنوات الأخيرة من حياته. انها مذهلة ليس فقط لأنها أخاذة من وجهة النظر الدراماتيكية ، بل لأنها الحان تحتوي على الكثير من الأشياء، وعلى الرغم من هذا، لم تكن لفيردي مكانة كبيرة “.

“ كان رجل أرض، فلاحاً. لا يعيش في طبقة الطبقة العليا التي لا يتوفر فيها الأوكسجين. في اعمال فيردي هناك طابع فلاحي وترابي أعشقه. هذا لا يعني بانه لم يكن قادراً على التعبير عن العواطف الشفافة. انه قادر على هذا.”

“اعتقد بانه الرجل المناسب للجلوس حول مائدة مع زجاجة من النبيذ الجيد وجبنة البارميزون ولحمة البارما. انه رجل رائع وفي غاية الإنسانية”.

سامير بيرغو يقول:“الغناء يحلق بنا عاليا في السماء. كما لو أن الجميع ينظرون الينا. كالمهرجين: نسلي الجمهور لمدة ساعتين، أو لدقيقة واحدة … في نهاية العرض الجميع يغادرون كما لو كنا غير موجودين. ومن بعد علينا مواصلة حياتنا الاعتيادية. “

المغنية الأوبراليه دزيريه راغوتورن عن تعلقها بهذه المدينة تقول: “أحب الضياع في البندقية. الضياع في هذه المدينة تجربة رائعة. كل زاوية لها شيء قديم وسحري . اننا نفقد الإحساس بالزمن.”
“الغناء هو حياتي. حين اغني واجسد شخصيات كالشخصيات الأوبرالية، حياتي تثصبح رائعة.

اعتقد بان كل عمل أقوم به امام الجمهور يستحق التضحيات والعزلة التي أعيش فيها. “

في هذا العدد بالإمكان الإستماع إلى مقاطع من موسيقى جوزيبي فيردي:
عايدة ولا ترافياتا.

للإستماع إلى المقابلة مع رئيس الفرقة السمفونية، البريطاني جون اليوت غاردنيه
( باللغة الانكليزية)، الرجاء الضغط هنا:

Bonus interview: Sir John Eliot Gardiner

اختيار المحرر

المقال المقبل
يوناس كوفمان...فارس اوبرا لوهنغرين

موسيقي

يوناس كوفمان...فارس اوبرا لوهنغرين