عاجل

 
 آنا، بروكسل: “مرحبا، يبدو أن امراة من بين خمس نساء ضحية للعنف في أوروبا، هل هذا صحيح، وكيف نتمكن من تغيير هذا؟
 
كوليت دي تروي، مديرة مرصد جماعة الضغط النسائية الأوروبية على العنف ضد المرأة : “أجل، امراة من بين خمس  نساء ضحية للعنف في أوروبا أو ضحية للعنف المنزلي، هذا يعني من زوجها أو طليقها.
هذا يعني  ان المراة تتعرض إلى اشكال مختلفة من العنف.
على سبيل المثال، الاغتصاب في بلجيكا ، يومياً، ما يقارب من ثماني حالات اغتصاب تسجل لدى الشرطة. انه عدد كبير بالنسبة الى بلد صغير كهذا.
على المستوى الأوروبي، ندعو إلى التعريف بهذه الظاهرة …
نطلب التوقف امام الضحايا، وهذا العدد الذي لا يزال مرتفعا جدا، امام  النساء اللواتي  تتعرضن للضرب …  في أوروبا هناك حوالي سبع  نساء تتعرضن للموت  كل يوم بسبب ازواجهن.  سبع نساء يفقدن حياتهن، يجب أن يتوقف هذا.
نطالب أوروبا باستراتيجية أوروبية لحماية كافة النساء بطريقة واحدة.
استراتيجية أوروبية تدعو إلى تشريعات اوروبية وخطة عمل. ندعو إلى القيام بسنة اوروبية لمكافحة العنف،  للتعريف بهذه الظاهرة  وامكانية تحسين تدابير الوقاية .
واخيراً، نطالب الدول الأعضاء  والاتحاد الأوروبي التصديق على الاتفاقية الجديدة لمجلس أوروبا بشأن  منع ومكافحة العنف ضد المرأة . هذه الاتفاقية تضع معايير مهمة لكنها قليلة. اننا نطالب  كافة الدول الأوروبية والاتحاد الأوروبي  باعتماد هذه الاتفاقية. “

إن رغبتم بطرح اسئلتكم، الرجاء الضغط على الرابط هنا.