عاجل

تقرأ الآن:

ماريا غراتزيا كوتشينوتا: هناك أشياء كثيرة يمكن القيام بها في مجال الحقوق


العالم

ماريا غراتزيا كوتشينوتا: هناك أشياء كثيرة يمكن القيام بها في مجال الحقوق

ماريا غراتزيا كوتشينوتا ممثلة إيطالية، إكتسبت شهرة عالمية واسعة من خلال دورها في فيلم “ايل بوستينو” أو “ساعي البريد” في العام ألف وتسعمائة وأربعة وتسعين.
شاركت في عدد من المسلسلات، والأفلام الأميركية على غرار “007، العالم ليس كافيا” حيث جسدت الفتاة بوند.

ولدت ماريا غراتزيا كوتشينوتا في صقلية وعملت لمدة ثماني سنوات في لوس أنجلس. تعمل حاليا في مجال الإنتاج ومن المقرر أن تصدر قريباً عملاً بعنوان: “ كل شيء مبرر“، وهو عمل مشترك مع الصين. إلتقينا بها في روما وسألناها عن رؤيتها إلى بلدها في ظل الانتخابات العامة المقبلة وعن تطور إيطاليا خلال السنوات الأخيرة، وما هي أهداف وحظوظ بلادها…

يورونيوز

ماريا غراتزيا كوتشينوتا، كثيراً ما ارتبط إسمك في العالم بالجمال الإيطالي، ولكن متى شعرت حقا بأنك تمثلين بلدك؟

ماريا غراتزيا كوتشينوتا

المرة الأولى، التي شعرت فيها بهذه المسؤولية كانت عندما حضرت ليلة حفلة توزيع جوائز الأوسكار مع فيلم “ايل بوستينو“، شعوري لأول مرة لم يكن الفخر فحسب، بل السعادة لكوني إيطالية، لأنني أدركـت أن العالم يحب إيطاليا، النساء الإيطاليات، وكـل ما هو من “صنع إيطالي“، الثقافة والشعر، كنت أمثل صورة بلدي في هذه الأشياء بالنسبة للأميركيين.

يورونيوز

ولكن هل هناك شيء ما يزعجك في إيطاليا؟

ماريا غراتزيا كوتشينوتا

ما يزعجني هو أن الإيطاليين لا يحسنون كيف يروجون أنفسهم، لذا عندما أكون في الخارج أسـمعهم يتحدثون بالسوء عن بلدي، فـفي الخمس عشرة سنة الأخيرة، تحدثت الجرائد بالسوء عن إيطاليا، لضرب برلسكوني بطبيعة الحال، لقد إستهدفوا بلداً بأكمله. الإيطاليون ليسوا مسؤولين عن كل مخالفة، بالعـكس، فهناك من ينهض باكراً للقيام بعمل شاق، وهناك من يقوم بتضحيات من أجل النهوض بصورة إيطاليا وتلميعها.

يورونيوز

لنتحدث عن الاختلافات بين إيطاليا والولايات المتحدة في مجال تنظيم العمل والإنتاج، طالما أنك عشت هناك ثماني سنوات، وأنتجت فيلما …

ماريا غراتزيا كوتشينوتا

الأمر مختلف تماما، الذين يصلون إلى أعلى الهرم، يستحقون ذلك فعلاً. وهذا جميل جدا، هذا ما يحلم به الجميع، أن يـكافئ الفرد على ما يستحقه ويـقوم به، وفي حالة عدم حدوث هذا، نشعر بخيبة أمل بالطبع. لذلك يجب أن تصبح إيطاليا أكثر اعتمادا على المهارات وأن تتعلم العمل في إطار الجماعة.

يورونيوز

دعينا نلقي نظرة الآن على ماضيك. كنت عارضة أزياء، هل تعتقدين أن الموضة قد تكون وسيلة لتعزيز صورة الاقتصاد الإيطالي؟

ماريا غراتزيا كوتشينوتا

الموضة أساس كلّ ذلك. نحن معروفون في جميع أنحاء العالم عن طريق الأزياء و “الصنع الإيطالي”.

يورونيوز

والسينما؟ ما هو الدور الذي قد تلعبه؟

ماريا غراتزيا كوتشينوتا

السينما لعبت دورا هاما في الماضي. كان هناك عمالقة من إيطاليا وكانوا مرجعاً في عالم السينما. للأسف نحن لا نحسن التوزيع بشكل جيد. سابقا، كانت أفلامنا توزع في جميع أنحاء العالم وتعرف بنجومنا، واليوم نادراً ما يحدث هذا. لقد كنت محظوظة لأن فيلمي “ايل بوستينو” وزع في جميع أنحاء العالم وصنع شعبيتي، ولكن معظم أفلامنا، على الرغم من روعتها، لا تحظى بما يكفي من الإهتمام لتوزع في الخارج. هذه ليست خسارة بالنسبة للممثلين فحسب بل للثقافة الإيطالية أيضاً. فعندما يوزع فيلم، فهو يروج للبلد، ويجذب الناس ويشجع السياحة، ويساعد على معرفة، وتقدير الثقافة الإيطالية .

يورونيوز

أنت متزوجة وأم لطفلة ونعرف أنّ الأسرة بالنسبة لك مهمة جداً. هل العائلة بالنسبة إليك هي العائلة التقليدية فقط (رجل وأمرأة) أم أنك مع فكرة الزواج والتبني للأزواج من مثلي الجنس؟

ماريا غراتزيا كوتشينوتا

منذ حوالي خمسة عشر عاماً وأنا عرابة لكل الحركات ضد معاداة المثلية. وأعتقد أنه عندما يتعلق الأمر بالحب الحقيقي، فحرية الإختيار يجب أن تعطى لأي إنسان. لذلك فأنا مع زواج مثليي الجنس، المتحابين والذين يريدون تبني طفل لمنحه الحب.

يورونيوز

في رأيك، من حيث الحقوق المدنية ومكافحة التمييز في إيطاليا هل الأمور في مستوى جيد أو أنها يجب أن تتطور أكثر؟

ماريا غراتزيا كوتشينوتا

بالطبع لا تزال هناك أشياء كثيرة يمكن القيام بها وفي كثير من الأحيان تتفوق الأحكام المسبقة على الذكاء. لذا يجب علينا طرد الأفكار الضبابية من أذهان الناس، وجعلهم يفهمون أن لكل شخص الحق في العيش كما يريد طالما أنه لا يؤذي الآخرين. عندما يقرر شخصان بالغان العيش معا، فهما يملكان الحق في القيام بذلك، والعيش بحب.

يورونيوز:

في العام ألفين وخمسة أنتجت فيلم “الأطفال غير المرئيين” والذي يروي سبع قصص لأطفال يعانون الظلم والعنف في أنحاء مختلفة من العالم. هل تعتقدين أن الدفاع عن حقوق الأطفال، هو الدفاع عن مستقبلنا؟

ماريا غراتزيا كوتشينوتا

الدفاع عن حقوق الأطفال بالنسبة لي أساس الحياة، وهذا ما يجب أن يكون بالنسبة لنا جميعا، ولأن مرحلة الطفولة هي واحدة من أجمل لحظات حياتنا. الطفل يجب أن لا يواجه المشاكل، يجب أن يبتسم ويحلم ببناء قواعد حياته الخاصة. يجب علينا أن لا نحميه لأنه يمثل فقط المستقبل، بل نحميه لأنه كائن حي يسعى إلى إرساء الأسس اللازمة لحياته. وإذا كان تصدع ما في هذه القواعد، فسيواجه الشخص الكثير من المشاكل.

يورونيوز

وأخيرا، قولي لنا، ما هي رغبتك الأكثر أهمية بالنسبة للمستقبل؟

ماريا غراتزيا كوتشينوتا

بالنسبة للمستقبل أود الحصول على عصا سحرية لتغيير كل الأشياء الخاطئة في هذا العالم … وإذا كنا جميعا متحدين، فمن الممكن أن تظهر لنا هذه العصا السحرية.

يورونيوز

هل أنت متأكدة …؟

ماريا غراتزيا كوتشينوتا

نعم أنا متأكدة. خاصة عندما أنظر إلى ورائي، عندما أعود إلى صقلية مع والدتي حيث ترعرعت وحيث ما زالت والدتي تعيش، عندما أطل من النافذة وأرى من أين انطلقت وإلى أين وصلت، أحس بأنني الشخص الأسعد في العالم. ولن أنسى أنني عندما أستيقظ كل يوم في حياتي، وأتطلع من حولي… أقول أنا لم أحلم ..