عاجل

الانتخابات ستكون بمثابة اختبار لسياسات تقشف الحكومة الإيطالية. المفوض السابق في الاتحاد الأوروبي ماريو مونتي  يمثل حكومة تكنوقراطية مصممة على تمرير خفض الإنفاق، وزيادة الضرائب وإصلاح سوق العمل لإعادة الثقة في ثالث اقتصاد في منطقة اليورو. وفقا لاستطلاعات الرأي، إن تمكن ماريو مونتي من تجميع  قوى  أطراف متعددة،  قد يتمكن من الفوز. لكن مع أية أغلبية؟ تيار يسار الوسط يمثل الحزب الديمقراطي ل بييرلويجي برساني قد يحصل على أصوات كثيرة.    رئيس الوزراء السابق سيلفيو برلسكوني، انتقد ماريو مونتي حيث وصفه بأنه “دمية بيد ألمانيا”. بيبي غريللو زعيم حركة “خمس نجوم“  قد يحدث صدمة  في هذه الانتخابات.       هذه الانتخابات، هل ستساعد النظام أم ستؤكد على بقاء إيطاليا في المسار المؤيد للاتحاد الأوروبي؟ ضيوف ذي نيت وورك  هم : من البرلمان الأوروبي: ماركو انسيرتي، باحث ورئيس قسم الأبحاث والاتصالات في مركز دراسات السياسة الأوروبية.
ومن الإتحاد الأوربي ايضاً ، أدريانا سيرتلي ، مراسلة في بروكسل  للصحيفة اليومية الإقتصادية   “Il Sole 24 Ore”.     ومن روما، دومينيكو دي ماسي،، أستاذ علم الاجتماع في جامعة ديلا سابينزا  في روما.