عاجل

لأول مرة في تاريخ دوري أبطال أوروبا، المباراة النهائية ستجمع ناديين من ألمانيا، بايرن ميونيخ وبوروسيا دورتموند. النهائي سيلعب يوم الخامس والعشرين أيار / مايو المقبل بملعب ويمبلي بلندن. للحديث عن تألق الكرة الألمانية، حاورت قناة يورونيوز الصحفي والمعلق الألماني توبي فيشباك.

يورونيوز: تأهل فريقين ألمانيين إلى نهائي دوري الأبطال غير مفاجئ، كيف تفسر الأمر؟

توبي فيشباك: مدربو البوندسليغا بدرجتيها الأولى و الثانية متفقون على أنه لا يكفي أن يضم النادي نجما واحدا فقط في صفوفه مثل كريستيانو رونالدو، لذلك غيروا هذا المنطق، قبل سنوات استثمرت العديد من الأندية أموالا طائلة في مراكز التكوين للشباب آملين أن يتحصلوا عاجلا أم آجلا على أكثر من لاعب من طينة كريستيانو رونالدو، حاليا يتم جني ثمار هذه الاستثمارات، لقد تطلب الأمر بضع سنوات فقط، البوندسليغا لم تكن أحسن بطولة في أوروبا، لكن الآن نشاهد نجاح هذه الإستراتيجية بحيث أنه بوسع الأندية الألمانية المنافسة في المستوى العالي الأوروبي.

يورونيوز: بوروسيا دورتموند وبايرن ميونيخ يلعبان بطريقتين مختلفتين، ماهي نقاط هذا الاختلاف؟

توبي فيشباك: إنّها مالية دون شك، بايرن ميونيخ فريق عملاق مقارنة ببوروسيا الذي يعتبر من هذا الباب فريقا صغيرا، البايرن لا يمتلك فقط قائمة كبيرة من اللاعبين الأساسيين بل أيضا خزانا هائلا من اللاعبين الاحتياطيين الممتازين، أمر لا ينطبق على دورتموند، لقد شاهدت عدة مرات خلال هذا الموسم البايرن يلعب دون قائمته الأساسية ويتفوق على الأندية الأخرى برباعية نظيفة في بعض الأحيان إنهأمر مذهل، دورتموند لا يملك مثل هذا الفريق القوي، في العديد من المرات يستعينون بلاعبين من فريق الشباب أو يتعاقدون مع لاعبين من الدرجة الثانية، بايرن في درجة أعلى، لقد تمكن من جمع أموال كبيرة في الماضي مما جعله قادرا على شراء اللاعبين و دفع على سبيل المثال ثلاثين مليون يورو للتعاقد مع ماريو غوتزيه، إنها النقاط الرئيسية التي تفصلهما.

يورونيوز: المنتخب الألماني حسّن طريقة لعبه و الآن نلاحظ نفس التحسن في مستوى الأندية، هل هناك قاسم مشترك؟

توبي فيشباك: بالطبع، لأن اللاعبين الشبان في ألمانيا يستطيعون اللعب في المستوى العالي، فقبل خمس عشرة سنة كان السواد الأعظم من المنتخب الوطني لأقل من واحد وعشرين عاما مشكلا من لاعبين من أندية صغيرة، لكن حاليا مدرب ذات المنتخب راينر أدريون يعاني من مشكلة عويصة تتمثل في الخيار بين لاعبين من شاكلة رويس، غوتزيه أو شورلي و السنة الماضية بين توماس مولير وتوني كروس. كلهم يلعبون في صفوف المنتخب الوطني الألماني الأول، لا يمكنه الاختيار من بين هؤلاء أبدا، لكنه يجد لاعبين آخرين لخوض المنافسة.

يورونيوز: هل ستستفيد البوندسليغا من تأهل فريقين من صفوفها لنهائي دوري الأبطال؟

توبي فيشباك: بالتأكيد، لنرى فقط ترتيب الاتحاد الأوربي لكرة القدم للسنوات الخمس الأخيرة، ألمانيا الآن اقتربت من إنكلترا، كما أنّها تجاوزت إيطاليا مؤخرا، من المؤكد أنّ الأمر مرتبط بالنتائج المحصل عليها مستقبلا و لكننا في طريقنا نحو تجاوز إنكلترا أيضا، ألمانيا تملك الآن ثلاثة أندية في دوري الأبطال إضافة إلى متأهل آخر.

يورونيوز: بايرن ميونخ وبوروسيا دورتموند تأهلا بسهولة إلى النسخة المقبلة من دوري الأبطال، هل يمكن توقع نفس التألق كما وقع في النسخة الحالية؟

توبي فيشباك: من الصعب قول ذلك، لأن الفرق ستتغير مع قدوم الصيف. فعلى سبيل المثال، ماريو غوتزيه سيغادر دورتموند نحو البايرن، أمر قد يدفعنا لتوقع موسم كبير بالنسبة للبايرن بحكم أنه يملك أحسن فريق في تاريخه حتى مقارنة بزمن برايتنر وبيكامباور وغير مولير وغيرهم. رؤية البايرن الحالي أمر رائع، دورتموند على المستوى الأوروبي غير مستقر رغم أنه تعلم الكثير في السنوات الأخيرة وطور نفسه، الأمر ذاته ينطبق على البايرن الذي تعلم من هزيمته في نهائي السنة الماضية من دوري الأبطال على أرضه بميونيخ أمام تشلسي.

يورونيوز: من سيتفوق في نهائي دوري الأبطال؟

توبي فيشباك: التكهن صعب لأن أمورا عديدة يمكن أن تحدث، لكنني أعتقد أن البايرن سيفوز فهو المرشح الأول للفوز، لكن لا يجب التقليل من حظوظ الفريق الموهوب، بوروسيا دورتموند، ستكون مباراة نهائية مفتوحة.