عاجل

القوقازمفترق طرق لأكثر من خمسين مجموعة عرقية بديانات ولغات مختلفة. أذربيجان مثال على التنوع الثقافي للقوقاز.

في «المنتدى العالمي الثاني للحوار بين الثقافات» الذي تحتضنه مدينة باكو بشراكة مع اليونسكو والمجلس الأوروبي وعدد من المنظمات وبعض الهيئات العالمية ، المعنيون يركزون على حوار الثقافات باعتبارها عنصراً أساسياً للتسامح وللتفاهم المشترك بين شعوب العالم.

اليستير ماكدونالد-رادكليف- قس فس الكنيسة الانجليكانية يقول: “العولمة خلفت الكثير من التوتر. اندماج الثقافات العالمية يهدد المجتمعات والهويات المحلية. انه جزء كبير من التوترات . لذلك علينا أن نعرف كيف يمكن الإبقاء على اصالة الهوية المحلية في هذا هذا المحتوى الواسع. “

أحدى قرى القوقاز حافظت على هذه الأصالة . إنها قرية كيناليك ، أعلى مدينة في أذربيجان، تقع على إرتفاع الفين وثلاثمئة متر. هنا، تعيش أقلية احتفظت بلغتها الفريدة وثقافتها .
ابناء القرية يؤجرون غرفاً في بيوتهم للسياح الذين يريدون التمتع بهذه المنطقة الجبلية.

أحد السكان المحليين يقول:“من المهم بالنسبة لنا وللبلد المحافظة على تاريخ وثقافة ولغة هذا العرق الذي يعيش على هذه الأرض منذ 6000 سنة . من الضروري أن يرى العالم بأن أقليات صغيرة لا زالت تعيش هنا.”

على الجانب الآخر من النهر، في قرية القصبة الحمراء، هذه القرية الصغيرة في منطقة القباء التاريخية شمال أذربيجان، تعيش الطائفة اليهودية من إصول مختلفة .

وفقا لبعض المصادر التاريخية، اليهود إستوطنوا في المناطق الجبلية في أذربيجان خمسمة عام قبل الميلاد، واستقروا في مدينة القباء عام 1730. منذ ذلك الحين، يعيشون مع المسلمين. في هذا الجزء من القوقاز الصراع الدائر في الشرق الأوسط
يبدو بعيداَ.

الحاخام اليعازر نسيموف يقول:“أنه صراع مؤقت. أصولنا مشتركة. نحن فروع لشجرة واحدة: المسلمون واليهود. العالم أجمع يعرف هذا. “

المجتمع المحلي اليهودي يعقد الإجتماعات المتكررة لمناقشة المشاكل المحلية والعلاقة مع المجتمعات الأخرى.

رئيس المجتمع اليهودي بوريس سمانديوف،في الثمانين من العمر، يتحاور مع المؤسسات المحلية المسلمة وخاصة إمام المسجد المحلي، حاجي نايب. إنهما يتناقشان حول التسامح المتبادل بين الطوائف الدينية.

لإمام حاجي نايب يقول:“في عام 1995 بدأت العمل هنا كإمام ، منذ ذلك الحين أعمل على تحسين العلاقات مع رئيس الجالية اليهودية.”

بوريس سمانديوف ، رئيس الجالية اليهودية في قباء يقول: “في القصبة الحمراء هناك عدد قليل من الزيجات بين اليهود والمسلمين، انها نسبة ضئيلة جدا. لكن بعض الزيجات المختلطة موجودة “.

المنتدى العالمي للحوار بين الثقافات اتخذ مسؤولية تقديم جدول الأعمال العالمي للحوار بين الحضارات، الذي اعتمدته الجمعية العامة للأمم المتحدة في نوفمبر تشرين الثاني 2001.

المنتدى العالمي الثاني للحوار بين الثقافات يريد أن ينقل صورة عن إمكانية التسامح على الرغم من الصراعات الدينية والعرقية التي حدثت في العالم وفي القوقاز.

فالحوار المتبادل والكرامة الإنسانية لإرساء العدالة والسلام، هي قيم تؤمن بها كافة المجتمعات.