عاجل

قطارات مريحة وسريعة وحديثة كانت حلماً منذ عشرين عاماً عندما بنت أسبانيا أول خط سريع يربط مدريد بالعاصمة الأندلسية، إشبيلية في عام 1992. ومنذ ذلك الحين نسجت أسبانيا شبكة عالية السرعة بطول 3100 كم تحمل نحو 23 مليون راكب سنويا بمتوسط ​​سرعة 222 كلم في الساعة. أطول شبك الأوروبية والثانية عالميا بعد الصين.

على الرغم من الأزمة الاقتصادية، تمكنت البلاد من تشغيل خطين جديدين في عام 2013. في كانون الثاني يناير شغل الخط الذي يصل بين فيغيريس وبرشلونة، على الحدود مع فرنسا، الذي فتح الباب أمام خط عالمي بين برشلونة وباريس.

بعدها بستة أشهر، افتتح الخط الذي يربط مدريد باليكانتي في منطقة البحر الأبيض المتوسط​​. بين 2005 و2013 ضاعفت اسبانيا امكانياتها خمسة أضعاف من الخطوط العالية السرعة، وبات عدد المدن المتصلة بهذه الخدمة 31 مدينة. جزء من الخطوط التي تصل إلى مدريد لم يتم الانتهاء من تشييدها حتى الآن.
ومن هذه الخطوط خط يبعد 3 كم من سانت جاك دي كومبوستيلا حيث وقع الحادث، وعند هذه النقطة، السرعة القصوى المسموح بها للقطار، هي ثمانون كلم في الساعة، في حين أنه يسير عالية جداً لحظة وقوع الحادث

يورونيوز: ينضم إلينا من برشلونة ريكاردو ريول المهندس المدني ورئيس رابطة تعزيز النقل العام.

يورونيوز: من الصعب التعرف على أسباب الحادث لكن بعض ظروفه بدأت تضح . القطار المنكوب يندرج تحت فئة القطارت السريعة لكن ليس ضمن القطارات الاسبانية فائقة السرعة والمعروفة باسم “أيه في إيه“؟

ريكاردو: إن السرعة القصوى لهذا القطار والتي تبلغ مائتين وخمسين كيلومترا في الساعة تبقى في الأساس أقل من سرعة القطارات الاسبانية فائقة السرعة، كما يمكن تشغيله على السكك الحديدية للقطارات السريعة والتقليدية.

يورونيوز: كيف يمكن للقطار الاقتراب من محطة كومبستيلا على سرعة مائة وتسعين كيلومترا في الساعة؟

ريكاردو: بشكل عام في الخطوط فائقة السرعة مثل خط برشلونة مدريد أو مدريد أشبيلية، هذا الأمر غير ممكن. لكن في هذه السكه الحديدية فالقطارات التي تدخل إلى محطة كومبستيلا لا تكون مراقبة بنظام الاشارات، وعملية المراقبة تحدث احيانا فقط.

يورونيوز: هل كان النظام آليا؟

ريكاردو: النظام الالي كان المتعلق فقط بمرحلة مرور القطار عند رصيف المحطات أما في خطوط القطارات فائقة السرعة فيتم التحكم في القطارات بشكل مستمر بواسطة الراديو الموجود في المحطات المركزية وبالتالي فالسرعة القصوى تكون أقل من السرعة المحددة.

يورونيوز: عندما يعمل نظام المراقبة ماذا يحدث للقطار الذي يتجاوز السرعة المحددة؟

ريكاردو: في نظام المراقبة مثل النظام الاوروبي للقطارات عندما يتجاوز القطار السرعة فيتم توقيفه بشكل آلي. وهذا النظام معمول به في كل الخطوط السريعة. لكن هذا النظام لم يكن مطبقا في الثلاث أو الاربع كيلومترات الاخيرة من موقع الحادث، وهذا الغياب أدى إلى وقوع الحادث.

يورونيوز: في رأيك إلى هل يمكن أن يؤثر المنحنى في السكه الحديدية حيث وقع الحادث على حجمه؟ وهل من الطبيعي وجود مثل هذا المنحنى في خطوط القطارات ذات السرعة العالية؟

ريكاردو: المنحنى في السكه الحديدية مفهوم لانها تقترب من منطقة سكنية وهناك خطوط سريعة تشمل مثل هذه المنحنيات بهدف ايصال القطار إلى المنطقة المحددة لكن الخطير ان هذا المنحنى غير مدعم بنظام اشارات لمراقبة القطار بشكل مستمر وليس فقط في بعض الأحيان.
المشكلة ليست في الطريق ولكن في نظام الاشارات على الطريق وبالتحديد في نظام السلامة الذي يجب أن يكون أكثر مرونة في أي نوع من انواع السكك الحديدية. فحتى في الطرق المستقيمة ينبغي على القطارات عالية السرعة أن تبقى متصلة بالشبكات خاصة مع اقترابها من المدن إذن فالموضوع ليس له علاقة بالخطوط المستقيمة لكن بالخطوط الامنة بين نقطتي الذهاب والاياب.

يورونيوز: هل التحقيق الذي فتحته إدارة السكك الحديدية في إسبانيا سيكون كافيا؟

ريكاردو: أعتقد بضرورة وجود تحقيق مستقل غير تابع لوزارة الاشغال العامة حتى يتسنى لنا مقارنة نتائج التحقيقات والتعلم من الاخطاء التي تسببت في مثل هذه الكارثة. لانه من الصعب أن يقف عامل واحد فقط وراء حوادث السكك الحديدية فعادة توجد عدة عوامل متتالية وبالتالي فيجب وجود تحقيقات متنوعة ومستقلة مثلما حدث في موضوع قطار “ليموجيه-باريس”

يورونيوز: اسبانيا هي ثاني بلد في العالم تمر في اراضيها خطوط لقطارات عالية السرعة هل تعتقد بضرورة إعادة النظر في هذه البنية بعد الحادث؟

ريكاردو: الأمر الأول الذي يجب ان تركز عليه السكك الحديدية سواء في الخطوط فائقة السرعة او التقليدية هو سلامة الركاب وبالتالي فيجب فحص جميع الاتفاقيات في المشاريع الحالية او التي سيتم تنفيذها في الفترة المقبلة. وإن كان من الضروري وقف العمل في بناء خطوط جديدة حتى وضع بوتوكول فعلينا القيام بذلك. الأهم ان تبقى السكك الحديدية الوسيلة الأمن من وسائل النقل الارضي.

ريكاردو ريول شكرا جزيلا لك.
.