عاجل

عاجل

الملفات الخلافية الكبرى في النزاع الاسرائيلي الفلسطيني

تقرأ الآن:

الملفات الخلافية الكبرى في النزاع الاسرائيلي الفلسطيني

حجم النص Aa Aa

لم يقترب النزاع بين الاسرائيليين والفلسطينيين الذين يستأنفون مفاوضاتهم المباشرة في واشنطن بعد توقف دام ثلاث سنوات, مطلقا من حل خلال اكثر من عشرين سنة من المفاوضات التي بدأت مع ذلك بوضع اطر اتفاق سلام ومواضيع خلافية يتوجب حلها لتحقيق ذلك.

1 – قيام دولة فلسطينية وسلطاتها: يريد الفلسطينيون اعلان دولة ذات سيادة على كامل الاراضي الفلسطينية التي احتلتها اسرائيل العام 1967 اي القدس الشرقية وكامل الضفة الغربية وقطاع غزة. في المقابل تطالب اسرائيل بان تكون هذه الدولة منزوعة السلاح مع وجود عسكري طويل الامد في قسم من اراضيها, في وادي الاردن, ومراقبة مجالها الجوي وحدودها الخارجية. -2 ترسيم حدود الدولة الفلسطينية ومصير المستوطنات اليهودية: يطالب الفلسطينيون بانسحاب اسرائيلي من كل الاراضي الفلسطينية المحتلة منذ حزيران/يونيو 1967 بما فيها القدس الشرقية. لكن الفلسطينيين مستعدون للقبول بتعديلات طفيفة لهذه الحدود على اساس تبادل اراض منصف مع اسرائيل. وترفض اسرائيل بشكل قاطع العودة الى حدود ما قبل حرب حزيران/يونيو 1967, لكنها مستعدة لتنفيذ انسحابات من الضفة الغربية. وهي تريد ضم كتل استيطانية يقيم فيها القسم الاكبر من 360 الف مستوطن يهودي خارج القدس الشرقية. ويطالب الفلسطينيون بوقف الاستيطان الذي يمنع التواصل الجغرافي لأراضي الدولة الفلسطينية المقبلة. 3 – وضع القدس: احتلت اسرائيل في 1967 القدس الشرقية, القسم العربي من المدينة واعلنت ضمه. وتعتبر الدولة اليهودية المدينة عاصمتها “الموحدة والابدية” الامر الذي لم يعترف به ابدا المجتمع الدولي. الا ان السلطة الفلسطينية تطالب بان تكون القدس الشرقية عاصمة الدولة الفلسطينية المقبلة وتؤكد ان هذا الامر غير قابل للتفاوض. ويعيش 200 الف اسرائيلي في مستوطنات يهودية اقيمت على اراضي القدس الشرقية التي يصل عدد سكانها الفلسطينيين الى 280 الفا. وتصر اسرائيل بشكل خاص على الاحتفاظ بالسيطرة على “الحوض المقدس” الذي يضم المدينة القديمة وفيها ابرز الاماكن المقدسة للديانات السماوية الثلاث (الاسلام والمسيحية واليهودية). فيما يعارض الفلسطينيون ذلك تماما. 4 – مصير اللاجئين: يقدر عدد اللاجئين الفلسطينيين باكثر من خمسة ملايين مسجلين رسميا, وهم بغالبيتهم العظمى ابناء واحفاد نحو 760 الف فلسطيني طردوا او اضطروا للنزوح من الاراضي التي اقيمت عليها دولة اسرائيل في 1948. ويطالب الفلسطينيون بان تعترف اسرائيل بحق اللاجئين بالعودة الى ديارهم بموجب القرار 194 الصادر عن الجمعية العامة للأمم المتحدة. وواقعيا اصر المفاوضون الفلسطينيون خصوصا على مبدا هذا الحق وتقر بذلك بمسؤوليتها, مع التأكيد على ان اجراءات التطبيق ستقرر باتفاق مشترك. وترفض اسرائيل بشكل قاطع “حق العودة”. ويريد رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو من الفلسطينيين ان يعترفوا بإسرائيل باعتبارها “دولة للشعب اليهودي” وذلك بهدف ضمان ان تحل قضية اللاجئين في اطار الدولة الفلسطينية المستقبلية, على حد قوله. 5 – التحكم بموارد المياه: تسيطر اسرائيل على قسم كبير من مساحات المياه الجوفية الواقعة في الضفة الغربية. ويطالب الفلسطينيون بتقاسم عادل للمياه.