عاجل

تقرأ الآن:

ولادة جديدة لأوبرا "دون كارلو"


موسيقي

ولادة جديدة لأوبرا "دون كارلو"

In partnership with

مهرجان سالزبورغ يحتفل بالذكرى المئوية الثانية لولادة فيردي من خلال عرض لثلاثة أعمال من أعماله الأوبرالية القديمة من بينها “دون كارلو” احد أجمل وأطول وأعقد أعماله.

هذا الإنتاج الجديد بإدارة أنطونيو بابانو يتناول العديد من المواضيع عن الحب والحرية والسلطة بالإضافة إلى العلاقة المعقدة بين الأب والابن. أنطونيو بابانو، قائد الأوركسترا يقول:“في دون كارلو، توجد ألوان خاصة، صوت الكمان منخفض، وتر الصول يستخدم بكثرة منذ البداية…مزيج من التشيلو، والباس يتداخل مع الباسوون، بالإضافة إلى الكور والبوق ما يعطي نغمة حزينة جدا “.

المعذب، والضعيف، والعاطفي دون كارلو، الذي قرر والده الزواج من حبيبته ليجعل منها ملكة لإسبانيا.

التينور جوناس كوفمان يقول:“اعتقد أن “دون كارلو” في حركة مستمرة، يفكر بطرق مختلفة … في الفصل الثاني، حيث يظهر على المسرح، يبدو في غاية اللين والهدوء، وينفجر فجأة … يحاول التمسك بالقواعد والاتفاقيات، ومن ثم، يستسلم لمشاعره نحوها. “ أنطونيو بابانو يضيف قائلاً: “هناك العنصر الإسباني، واستخدام سمة من إيقاع الأميرة إبولي وأغنيتها عن الحجاب، ومن ثم الجوقة تأخذ دورها، البراعة الفنية للأوركسترا تصاحب جوقة النساء – كل هذا عبارة عن حلقات صغيرة في سجادة كبيرة للعصر “ . جوناس يقول:“حالما تقترب إليزابيتا، تصرفه يتغير…مرة أخرى، دون كارلو، له القدرة على إيجاد العديد من الصفات المختلفة في شخصيته ، لكن حين يتعلق الأمر بتنظيمها وتقديمها، هذه حكاية أخرى. “

أنطونيو بابانو يؤكد أن: “ ما يثير الإهتمام هو لون الفصل الرابع، في النهاية، لأن كل شئ يصبح أكثر تركيزاً، حيث ندخل في عمق الدراما، والجانب الخاص من حياة الملك.”

اختيار المحرر

المقال المقبل
أوبرا "بيلي باد" تعود بكل سِحرها في الذكرى المئوية لمؤلفها في مهرجان غْلايَنْبْوُر ْالعالمي

موسيقي

أوبرا "بيلي باد" تعود بكل سِحرها في الذكرى المئوية لمؤلفها في مهرجان غْلايَنْبْوُر ْالعالمي