عاجل

تقرأ الآن:

ذكريات المدرسة


learning world

ذكريات المدرسة

كافة البالغين كانوا صغاراً وبدأوا حياتهم بالذهاب إلى المدرسة. فلنتعرف على ذكريات ونصائح بعض الشخصيات الكبيرة.

توني باركر ، نجم كرة السلة يقول:
“تلقيت تعليماً جيداً من والدي. ولدت من أب أمريكي وأم هولندية، لنقل انه مزيج متفجر . للأطفال أسئلة ونصائح مختلفة، إن كان لهم حلم ، علينا ان نضع الحظ إلى
جانبهم بالإضافة إلى العمل الجاد، فالحلم لا يتحقق بين ليلة وضحاها .”

روب واينرايت، مدير يوروبول يقول: “نشأت في ويلز وامضيت الكثير من الوقت مع جدي. كان أمين مكتبة لمدة أربعين عاما، كان يوجد الكثير من الكتب في منزله. تعلمت حب الأدب و خاصة وليام
شكسبير . كصبي في الثانية عشرة من العمر كنت بالكاد أفهم اللغة التي كانت تستخدم قبل 400 سنة لكن كلما قرأت أكثر كنت أرى مدى جمال هذه اللغة. منذ ذلك
الحين، تعلمت خلال حياتي المهنية قوة اللغة والاتصالات. كانت مفيدة بالنسبة لي ، أواصل قراءة شكسبير واستخدم إلهاماته لتحفيز الذين يعملون معي .”

شيرين عبادي الحائزة على جائزة نوبل للسلام تقول:
“من والدي ، تعلمت المساواة في الحقوق. كان يعامل أخي بالطريقة التي كان يعامل فيها بناته الثلاث. في أسرتي تعلمت أن البشر متساوون ويجب عدم التمييز على
أساس الجنس أو الدين أو العرق. ولدت وترعرعت في عائلة مسلمة لكنني تعلمت في مدرسة الزرادشتيين.”
غوردون براون، المبعوث الخاص للأمم المتحدة حول التعليم:
“ معظم الناس، حين نسألهم من الذي كان له التأثير الأكبر في حياتهم،( إن لم يكن أحد المقربين المباشرين كالأم أو الأب)، أغلبهم يقولون المعلم. إنهم لا يتحدثون عن
قيمة التعليم فقط بل عن اهمية مهنة التعليم وكيف يمكن أن يغير المعلم حياة الشاب، كيف يمكن أن يغير طريقة تفكير الشباب فيما يتعلق بالمستقبل وكيفية الإستفادة
من مواهبهم . لذلك لا أعتقد أن الموضوع يتعلق بأهمية التعليم بشكل عام، بل بأهمية المعلمين ايضاً.”

اما فابيان لودونا، أستاذ العلوم الاجتماعية يقول:
“أتذكر المرة الأولى التي كان يتوجب علي أن أفعل شيئا أمام طلاب صفي، كنت في الإبتدائية : كان علي أن أقرأ نصاً بصوت عال أمامهم . التجربة كانت فريدة من
نوعها ، لهذا لا يمكن أن أنساها. انها اللحظة التي تعلمت فيها إمكانية مشاركة الآخرين .”

سوغاتا ميترا، أستاذ تكنولوجيا التعليم يقول:
“ كنت طالبا جيدا ، ليس لأنني كنت في غاية الذكاء، بل لأنني كنت أعرف كيفية اللعب مع النظام. تعلمت هذا مبكراً، كنت أعرف ما يجب أن أقرأ وما يجب أن أحفظ،
وما يمكن أن يسأل في الامتحان. كنت أعرف كيفية الإجابة بسرعة وكيفية نسيان ما قرأته بعد الامتحان.هذا يتيح لي توفير مساحة أكبر في رأسي لأمور أخرى يجب
تعلمها .كنت جيداً، لهذا السبب، المعلمون كانوا يحبونني كثيراً” .

الفيزيائية فابيولا جيانوتي تقول:
“ نقطة التحول في حياتي الدراسية كانت في المدرسة الثانوية. كنت أدرس العلوم الإنسانية في المرحلة الثانوية، كان هناك الكثير من اللغة اللاتينية واليونانية القديمة
وتاريخ الفن، والأدب وغيرها . توجهي لم يكن علمياً . كنا ندرس أيضا القليل من الرياضيات والفيزياء. القليل منها. أتذكر، في أحد الأيام أستاذ الفيزياء شرح لنا
التأثير الكهروضوئي . وجدت أنها عملية في غاية البساطة والأناقة والوضوح. حينها ادركت أنني فهمت للمرة الأولى في حياتي، أن الفيزياء، الفيزياء الأساسية تتيح لنا
معالجة المواضيع الأساسية وبذلك غيرت توجهي فتحولت إلى الفيزياء”.

الموسيقي غوستافو ديداميل يقول:
“ أتعلمون كيف تعلمت الكثير؟ من خلال تعليم الأطفال لأن الأطفال ليس لديهم أي تصور مسبق عن الأشياء . لذلك حين نعلمهم فاننا نخلق لهم وسيلة للتفكير. نعتقد أننا
نعلم الأطفال وانهم يتعلمون الكثير، في الواقع نحن من يتعلم الكثير معهم .”

اختيار المحرر

المقال المقبل
العودة إلى المدرسة بعد عطلة الصيف

learning world

العودة إلى المدرسة بعد عطلة الصيف