عاجل

تقرأ الآن:

هل إرتفاع معدلات البطالة يهدد الحكومات في أوربا؟


أوروبا

هل إرتفاع معدلات البطالة يهدد الحكومات في أوربا؟

يبدو أن اوربا بانتظار خريف ساخن وشتاء قاس . فالنقابات العمالية الفرنسية والبولندية دعت إلى احتجاجات مناهضة لحكومتيهما. انشطة مماثلة سبق وان حدثت في
ألمانيا و اليونان . معدلات البطالة في منطقة اليورو لا تزال اكثر من12 ٪ ، أكثر من 50 في المئة بين الشباب في عدد من الدول .

انها قنبلة اجتماعية موقوتة على الحكومات ابطال مفعولها بسرعة. كيف وهي تواجه التزامات تتعلق بقواعد ميزانية اليورو ومطالب بروكسل للقيام باصلاحات
مؤلمة كتحرير أسواق العمل .عجز الموازنة في فرنسا بلغ أكثر من 4 ٪ من الناتج المحلي الإجمالي ، وفقدت تصنيفها الإئتماني الممتاز كاليونان واسبانيا و البرتغال وايطاليا . فرنسا تواجه صعوبات في تنفيذ الإصلاحات الموعودة . من الذي سيتنازل؟ و ما تأثير هذا على منطقة اليورو؟

للإجابة على هذه الإسئلة، ضيوف هذا العدد من ذي نيت وورك هم :
من البرلمان الأوروبي في بروكسل ،
بيرفينش بيريس ، رئيسة لجنة التوظيف والشؤون الاجتماعية ، وعضوة في مجموعة الاشتراكيين و الديمقراطيين.
ومن البرلمان ايضا: فيل بينيون، في لجنة التوظيف والشؤون الاجتماعية ايضا ، وعضو في تحالف الليبراليين و الديمقراطيين .
ومن فرانكفورت ،كارستن بريزكي ، كبير الاقتصاديين في ING بلجيكا