عاجل

تقرأ الآن:

انجيلا ميركل، هل ستغير السياسة الأوربية؟


أوروبا

انجيلا ميركل، هل ستغير السياسة الأوربية؟

انجيلا ميركل المنتصرة تتجه نحو ولاية ثالثة كمستشارة لألمانيا ولكنها ضعيفة نوعا ما، فحزب ميركل الديمقراطي المسيحي حصل على أكثر من 40 بالمئة من الأصوات ولكنه خسر شريكه في الحكم حزب الوسط الحر الديمقراطي.
الاحتمال الأكبر هو تشكيل تحالف آخر موسع مع الاشتراكيين الديمقراطيين كما حصل ما بين عامي 2005 و2009 ولكن لن تكون بهذه السهولة لان الحزب الاشتراكي الديمقراطي يصر على معالجة قطاع أصحاب الرواتب الضعيفة المتعاظم.
ماهي الانعكاسات على الاتحاد الأوربي؟ وماذا عن سياسة ألمانيا المتشددة فيما يخص أعضاء منطقة اليورو الذين يواجهون صعوبات مالية التي تطالبهم بإصلاحات جذرية لاقتصادهم، هل ستكون أكثر ليونة؟
أم أن موقف حزب البديل من أجل ألمانيا المتشدد فيما يخص اليورو سيجعلها أكثر تشددا؟
للإجابة على هذه الأسئلة،
ضيوف هذه الحلقة ، من دبلن،
لوسيندا كريتون، نائبة رئيس حزب الشعوب الأوربية، والوزيرة الإيرلندية للشؤون الأوربية.
وفي البرلمان الأوربي في بروكسل آني بوديماتا نائبة رئيس البرلمان وعضو في الحزب الاشتراكي الديمقراطي.وأيضا في البرلمان
السيد غراهام واتسون رئيس حلف الليبراليين والديمقراطيين للأحزاب الأوربية، وعضو في البرلمان الأوربي.