عاجل

تقرأ الآن:

جويس ديدوناتو كوكب الأوبرا الأمريكية


موسيقي

جويس ديدوناتو كوكب الأوبرا الأمريكية

In partnership with

جويس ديدوناتو، مغنية أوبرا أمريكية من طبقة الميتزو-سوبرانو، نيويورك تايمز قالت عنها إنها كوكب الأوبرا في القرن الواحد والعشرين. أنهت ديدوناتو لتوها جولة باسم “ملكات الدراما” و هي سلسلة من الحفلات لإحياء ذكرى عصر الباروك. ذكية، حساسة، واعية لصعوبات عملها هكذا هي جويس ديدوناتو.

جويس تقول: “بشكل من الأشكال يجب أن أتمتع بنرجسية عالية، أداتي هي جسدي، علي الاهتمام بصحتي وأن أكون بكامل تألقي عندما أقف أمام الجمهور الذي أنفق المال للحضور. لكن ما إن أبدأ بتأدية مقطوعتي علي أن أنفض عني كل هذا، فأدائي لا علاقة له بغروري.”

جويس ديدوناتو: “عملي هو إيصال الموسيقى، الحصول على محبة الجمهور والمعجبين ليست مهمتي. لقد أثبتت التجربة، حين أجعل الأمر غير متعلق بشخصي، التأثير على المستمعين يكون أكبرَ و أغنى.”

المغنية الأوبرالية الأمريكية تؤمن بأهمية مشاركة خبرتها في الأداء مع نجوم الأوبرا الصاعدين، من خلال التدريبات وحتى على مواقع التواصل الاجتماعية. تقول : “هدفي هو إيصال المشاعر من خلال أكثر التقنيات إحكاماً، لذا علي المخاطرة دائماً عندما أكون على المسرح، حتى لو كانت النتيجة غير كاملة. لكن هذا هو التحدي! تعلّم كل ما يمكنك تعلمه و اقبل بأن تلطخ تجارب الحياة يديك، عليك أن تسخّر كل معارفك الأكاديمية لإعداد وصفتك الخاصة. أقول تلطيخ اليدين لأن الأوبرا ليست منزهة، إنها حية ودموية و ملتهبة. علينا أن نختبر كل ذلك دون الخوف من عدم بلوغ الكمال.الأوبرا هي الصراع بين عالمين: عالم الشغف وعالم الموسيقى السامية.”

بخلاف كثير من خبراء الموسيقى الكلاسيكية جويس تعتقد بأن الجيل الجديد يتذوقون الأوبرا ولكن ضمن شروطهم الخاصة. تقول: “نحن مغنو الأوبرا ثوريون، نأخذ هذا المنتج بصيغته الأكثر نقاءً. يجب أن يجتمع الغناء الجميل و المشاعر قوية والأداء المتميز، يجب أن نظهر ذلك دون خوف. علينا أن نقول لهم: ليتكم تعلمون ما تفوتون.”

فرقة “كومبليسو باروكو” ترافق جويس ديدوناتو في الأجزاء المسجلة في هذا الفيديو.

القطع التي تم أداؤها من فترة الباروك:

“Piangerò la sorte mia”, Georg Friedrich Haendel;
“Da torbida procella” and “Col versar, barbaro, il sangue”, Giuseppe Maria Orlandini;
“Lasciami piangere”, Keiser;
“Madre diletta, abbracciami”, Giovanni Porta

الألبومات الجديد لجويس ديدوناتو: الأول صدر باسم “ملكات الدراما” من “فيرجين كلاسيكس” ، والثاني بعنوان “ري جويس” إعادة لأهم ما غنته وهو من إصدار “وارنر كلاسيكس”. لمشاهدة المزيد من المقتطفات من لقائنا مع جويس ديدوناتو يمكنكم فتح الرابط.

Bonus interview: Joyce DiDonato, much more than a Yankee Diva

اختيار المحرر

المقال المقبل
المجر: أكاديمية ليزيتست تولد من جديد

موسيقي

المجر: أكاديمية ليزيتست تولد من جديد