عاجل

تقرأ الآن:

احتفالات 100 عام على كونزيرتهاوس : غوستافو دوداميل و"نشيد الفرح" لبيتهوفن


موسيقي

احتفالات 100 عام على كونزيرتهاوس : غوستافو دوداميل و"نشيد الفرح" لبيتهوفن

In partnership with

الكونسزرتهاوس في فيينا، هذا المبنى الفخم المبني باسلوب فني حديث، اتم المئة عام. مناسبة دفعت القيمون عليه للاحتفاء به، فكانت نشاطات عدة من بينها عزف لاوركسترا الفيلهارمونيكا لفيينا بقيادة غوستافو دوداميل. المايسترو الفنزويلي تحدث عن محاولة هذا الصرح على الجمع بين الحداثة في الموسيقى والتقليد، مشيراً الى انه “من اهم المسارح في العالم حيث التقليد متجذر فيه. اسمه يتناغم مع التقليد العريق واناقة فيينا وما فيها من فنون … فالفن الموسيقى ولد فيها.”

السيمفونية التاسعة للودفيك فان بيتهوفن ، الموضوعة على لائحة التراث العالمي تعتبر اهم السيمفونيات على الاطلاق. انها اول من تضمن اصوات مغنين في نشيد الفرح، في الجزء الاخير منها. اما الكلمات فللشاعر الالماني فريدريتش شيلر. ويقول قائد الاوركسترا بهذه السيمفونية: “موسيقى بيتهوفن شديدة الروعة وايضاً … عنيفة… حين تنظر الى مخطوطاته تراها رائعة لانك
تستطيع رؤية طريقة عمل عقله الفريدة. انه يدخلك في متاهة له هيكلية معقدة وديناميكية في موسيقاه يرافقها هذا النص الذي ينشد. وفي النهاية يبدو كأنه صرخة مدوية للعالم ، عبر الموسيقى وعبر هذا الشعر الذي كتبه شيلر …والذي يقول فيها ايها
الاخوة انه واجبنا اليومي..”

لدوداميل تعريفاته عن الفرح “ هو التناغم … الجمال … والاخوة … ولا شيء اجمل من المشاركة… حين تتشارك الفرح … يبقى الى جانبك … وحين تتشارك بتناغم وباخوة وحين تتأمل الجمال …. فهذا هو الفرح بالنسبة الي…”

كما يرى السمفونية التاسعة رمزاً للانسانية واضاف: “انها رمز انساني في عالمنا هذا.”

اختيار المحرر

المقال المقبل
هيلين غريمو وكونشرتو رقم واحد لبرامز في طوكيو

موسيقي

هيلين غريمو وكونشرتو رقم واحد لبرامز في طوكيو