عاجل

مع اقتراب موعد الاستفتاء على الدستور المزمع إجراؤه بين الرابع عشرو الخامس عشر من يناير القادم، هز انفجار هائل استهدف مقر مبنى مديرية أمن الدقهلية في الساعات الأولى من الأحد الماضي وأسفر بحسب آخر إحصائية عن مقتل 15 شخصا وإصابة العشرات معظمهم من رجال الشرطة، إلى جانب انهيار واجهة المبنى الجانبي للمديرية وانهيار جزئي في عدد من المباني القريبة
كما قتل طالب في جامعة الأزهر السبت خلال اشتباكات بين الشرطة والطلاب من أنصار الرئيس المنبثق من جماعة الاخوان محمد مرسي الذي عزله الجيش في تموز/يوليو الماضي إثر نزول ملايين المصريين إلى الشوارع للمطالبة برحيله
و وجهت السلطات الجديدة في مصر ضربة قوية إلى جماعة الإخوان أخيرا إذ أعلنتها في الخامس و العشرين من الشهر الجاري، “تنظيما ارهابيا” غداة اعتداء بسيارة مفخخة على مقر للشرطة في مدينة المنصورة في الرابع و العشرين من الشهر الجاري.
و قد تبنت جماعة “أنصار بيت المقدس في بيان الهجوم وبعد الحملة الأمنية التي شنتها السلطات ضد الإخوان وأسفرت عن سقوط قرابة ألف قتيل وتوقيف عدة آلاف آخرين فر بعض مسؤولي الجماعة إلى الخارج واتخذت جماعة الإخوان من لندن مقرا لمكتبها الاعلامي منذ عدة أسابيع

-
تفجير نوعي استهدف مديرية أمن المنصورة ، تبعه إعلان الإخوان المسلمين تنظيماً ارهابياً ، تطورات تستحق التوقف عندها لمعرفة تفاصيلها وانعكاساتها مع الخبير الأمني السيد خالد عكاشة محمد شيخ ابراهيم ، يورونيوز:

من هم أنصار بيت المقدس وما هي الدلائل المتوفرة لدى أجهزة الأمن المصرية على تورط هذه الجماعة في هذا التفجير؟
الخبيرالأمني، خالد عكاشة، :
:
جماعة أنصار بيت المقدس هي إحدى الجماعات الإرهابية التي اصطلح على تسميتها بالجيل الثاني من تنظيم القاعدة، وهي مجموعة صغيرة تشكلت من مجموعات في الفترة التي أعقبت ثورة 25 يناير 2011 ، في منطقة سيناء على وجه التحديد، بالنسبة للدلائل على تورطها في هذه العمليات فقد تم دراسة تقنيات طريقة وأبعاد هذه العمليات ، فوجد أن عملية المنصورة تكاد تتطابق بشكل كبير مع التقنيات التي تبنتها بالفعل جماعة أنصار بيت المقدس

يورونيوز:
ما هي العلاقة التي تربط بين أنصار بيت المقدس وتنظيم الإخوان المسلمين؟

الخبير الأمني، خالد عكاشة، :
كان هناك ارتباط وثيق مع هذه الجماعات التي فتحت جماعة الاخوان المسلمين في مصر خطوط تواصل معها أثناء تواجدها وتشكلها في سيناء، في محاولة استخدامها كورقة ضغط إرهابية مسلحة مارست من خلالها ضغوطا حقيقية من خلال عمليات حقيقية تمت في سيناء، وكانت تحصل على المقابل السياسي من خلال هذه العمليات عن طريق ما يسمى بالابتزاز السياسي للمجلس العسكري الذي كان يدير المرحلة الانتقالية في هذا التوقيت

محمد شيخ ابراهيم، يورونيوز
ما هي انعكاسات إعلان الإخوان المسلمين تنظيماً ارهابياً على الوضع في مصر وتحديداً في هذا الوقت؟

الخبير الأمني خالد عكاشة، :
ابتداءً من هذه اللحظة سيعاني تنظيم الإخوان من حالة من التضييق لكل المساحة من الحرية التي أتيحت له في السابق ، تضييق على التحركات وتضييق من خلال الملاحقات الأمنية، على سبيل المثال يوم الجمعة الماضي وأثناء مظاهرات الإخوان ولأول مرة تم القبض على حوالي 265 عنصرا من الأخوان منهم 40 امرأة أثناء وجودهم في الشارع للمشاركة في المظاهرات
هؤلاء المقبوض عليهم سيخضعون إلى المحاكمات السريعة وفقاً للمادة 86 و 86 مكرر، حتى المادة 89 من قانون العقوبات و التي تختص بالجرائم الإرهابية وهي عقوبات مشددة تصل ما بين ثلاث إلى خمس سنوات سجنا و قد تصل إلى عقوبة الإعدام ، تحت طائلة الاشتراك في المظاهرات
يورونيوز:

ألا ترى أن هناك تسرعاً لدى الحكومة المصرية في اتخاذ هذا القرار والمتمثل في إعلان الإخوان المسلمين تنظيماً ارهابياً؟

الخبير الأمني، خالد عكاشة الحكومة اتخذت هذا القرار الذي يتضمن إدراج جماعة الإخوان المسلمين جماعة إرهابية بطريقة متسرعة للغاية وتفتقد للموضوعية وبكل ما تعنيه الكلمة، وأعتقد أيضاً أنه اتخذ في أسوأ توقيت يمكن أن تواجهه أو تتعامل معه قوات الأمن المصرية