عاجل

عاجل

القوة الشرائية وتغيير طريقة التسوق

تقرأ الآن:

القوة الشرائية وتغيير طريقة التسوق

حجم النص Aa Aa

شهر يناير/ كانون الثاني هو موسم المبيعات بالتخفيض. انه افضل موسم للحديث عن القوة الشرائية، والعلامات التجارية التي ترغبون بشرائها وتغيير طريقة التسوق. في الإتحاد الأوربي هنالك فروقات. المستهلكون في لوكسمبورغ وألمانيا و النمسا، يمتلكون الكثير من الأموال للإنفاق في حين أن المستهلكين في لاتفيا ورومانيا و بلغاريا على العكس منهم .
بيد أن مجموع الإنفاق يصل الى 56٪ من الناتج المحلي الإجمالي للاتحاد الأوروبي.هذا يعني ضرورة الإنفاق كوسيلة للمساعدة على الخروج من الأزمة.
بعد موسم الاعياد ، حان وقت المبيعات بالتخفيض . انها إحدى الفترات الأكثر ملائمة للتسوق، بيد أن خمس سنوات من الأزمة الاقتصادية أثرت على الكثير من المستهلكين، خاصة الطبقة المتوسطة. السبب ليس الأزمة فقط بل تغيير النموذج الاقتصادي الذي ظهر في القرن العشرين. المستهلكون يشعرون بتأثيره المباشر على قدرتهم الشرائية.