عاجل

تقرأ الآن:

تكنولوجيات حديثة من أجل تعليم عالمي


learning world

تكنولوجيات حديثة من أجل تعليم عالمي

آخر تقرير للأمم المتحدة أكد أن الفجوة الرقمية بين مختلف دول العالم كبيرة لكنها بدأت في التقلص بعض الشيء، وفي الوقت الذي تساهم فيه تكنولوجيات الإعلام والإتصال في النمو الإقتصادي، تبقى دول أخرى تعمل مابوسعها لتعزيز ثقافة المعلوماتية.

تخيلوا أنه وفي الوقت الذي يستخدم فيه العالم الهواتف الذكية، يبقى الكثيرون يحلمون بامتلاك التلفزيون الذي قد يكون مصدرا مهما لنقل المعلومة والتربية أيضا. في هذا التقرير سنشاهد كيف يمكن للإذاعة أن تكون البديل.

الهند: الإذاعة للتربية والتعليم

عبر أثير إذاعة محلية والتي تقع في هاريانا شمالي الهند، يقدم المذيع سوراب برنامجه “غالي غالي سيم سيم” والذي يستند في فكرته على البرنامج الأمريكي “سيسام ستريت”. برنامج سوراب التثقيفي التعليمي يتمتع بشعبية كبيرة وهو ماجعل الحكومة تعتمدة في مختلف المقررات الدراسية.

الإكوادور: التعليم الإفتراضي

تعتبر الإكوادور من أكبر الإقتصادات في أمريكا اللاتينية بفضل قطاعي الزراعة والنفط، لكن المهنيين من الشباب يبحثون بشكل متزايد عن التكنولوجيات الحديثة. في إحدى الجامعات يتم إعتماد التعليم الإفتراضي وذلك بهدف مواكبة المستوى العالمي.

كوستا ريكا: مسنون يتقنون استخدام الأنترنت

في كوستا ريكا تعيش السيدة سوروكو والتي تبلع من العمر اثنين وسبعين عاما. لديها عائلة كبيرة : سبعة عشر حفيدا وستة أخرين من أبناء الأحفاد. سوروكو تعلمت كيفية استخدام الانترنت وهي تؤكد أن الوقت ليس متأخر لتعلم أشياء جديدة.

Learning World Facebook

Learning World Twitter

اختيار المحرر

المقال المقبل
البحث عن مدرسين مؤهلين

learning world

البحث عن مدرسين مؤهلين