عاجل

عاجل

"الجزيرة المسحورة " الحان من العصر الباروكي بلسان شيكسبير

تقرأ الآن:

"الجزيرة المسحورة " الحان من العصر الباروكي بلسان شيكسبير

حجم النص Aa Aa

تراث موسيقي يعود للعصر الباروكي تجسد على مسرح ميتروبوليتان اوبرا النيوركية. وقد حمل معه الحان هاندل وفيفالدي ورامو وغيرهم … الحان غير معروفة لدى الجميع لكنها حبكت مع بعضها فاعطت نكهة موسيقية معاصرة…

ومع هذه الالحان الفريدة اضيفت كلمات الاديب الانكليزي الكبير ويليام شيكسبير وبلغته… وصاحبتها اصوات الفنانين الرائعة … إنه “الجزيرة الساحرة” الذي قدمه المخرج والملحن جيريمي سامس.

التينور بلاسيدو دومينغو تحدث عن دوره الصغير في هذه الاوبرا: “تحمست لهذا المشروع رغم انني لا العب فيه سوى دور صغير. اقوم بدور الاله نبتون… دور يمكن القول عنه إنه مسل”.

ويضيف دومينغو: “بعد الادوار الاوبرالية الكبيرة التي أديتها … لا بأس بدور كوميدي”.

شخصيات عدة تمت استعارتها من مسرحتي شكسبير “حلم ليلة صيف” و “العاصفة”.

مغنية السوبرانو دانيلا دو نيز تقوم بدور آريال السجينة في مسرحية العاصمة وتقول عنه “ما كان علي القيام به هو المحافظة على الدور مع حركة مستمرة وبطيئة وكأني اريد التحرر لكن بلا جدوى”.

المشاعر والاحاسيس التي اظهرها الفنانون في ادوارهم تماشت تماماً مع موسيقى فيفالدي. مغني الاوبرا لوكا بيساروني قام بدور الوحش كاليبان المستوحى من مسرحية “العاصفة”. دور اعاد اليه ذكريات تجاربه الغرامية “الوحش كاليبان، يقع في الحب، لكن حين وجد ان هذا الحب كان وهماً غضب بشدة… وقد اصبح يائساً بعد ان فقد الشعور بالوحدة … حين كان عاشقاً كان هناك شخص في حياته… هذه المشاعر التي تظهر في فصلين اعتبرها مثيرة للاهتمام”.

ويضيف “خلال الموسيقى الناعمة، حين تقول لي امي سيكوراكس إن “القلوب العاشقة مآلها للتحطم” . تذكرت فوراً تلك الفترة التي كنت مراهقاً فيها وكنت سيء الحظ مع الفتيات. في تلك اللحظة بدأت بالبكاء.”

دو نيز التي وجدت في انشادها لآخر قطعة من الاوبرا امراً رائعاً قالت: “في النهاية كنت ارتدي ثيابا ذهبية… بعد ان قال لي بروسبيرو “انت حرة” … كان علي غناء ملايين النوتات ! وبعدها ينتهي العرض.”