عاجل

شينزيا ريزي: مرحبا بكم في برنامج“الزاوية” الخاص بكأس العالم ألفين وأربعة عشر، النسخة العشرون لهذا الحدث الذي تشتضيفه البرازيل للمرة الثانية على وشك الإنطلاق.

بداية من اليوم إلى غاية الثالث عشر يوليو/تموز المقبل سوف نوافيكم بكل صغيرة وكبيرة لأكبر حدث رياضي للسنة، لنرى الآن ما الذي سيجري خلال شهر كروي خالص.

كأس العالم لألفين وأربعة عشر بالبرازيل سوف تنطلق رسميا يوم الخميس المقبل لتمتذ على مدار شهر كامل، النسخة العشرون ستشهد مشاركة اثنين وثلاثين منتخبا وطنيا أي بسبعمائة وستة وثلاثين لاعبا، المنتخبات موزّعة على ثمان مجموعات في التصفيات.

أربع وستون مباراة ستشكل هذا العرس العالمي الذي يحظى بمتابعة منقطعة النظير، مباريات ستقام في اثنى عشر ملعبا.

واستعدادا لمونديال البرازيل تم تشييد عدد من هذه الملاعب وتحديث عدد آخر زيادة إلى مختلف المرافق الضرورية كالماطارات، وسائل النقل والفنادق وغيرها بحيث كلّفت ما يفوق تسعة ملايير يورو.

أمر يجعل من هذه النسخة الأغلى كلفة في تاريخ كأس العالم.

شينزيا ريزي: لنرى الآن توقّعات القسم الرياضي ليورونيوز بخصوص المباراة الإفتتاحية.

الإجماع لم يكن سهلا لكن تبين أنّ البرازيل مرشح للفوز على كرواتيا في المباراة الإفتتاحية للمونديال، أغلبية صحفيي القسم الرياضي ليورونيوز يتوقعون فوز السلساوو البرازيلية على كرواتيا بهدفين لواحد.

قد نخطء أو نصيب، شاركونا بتكهناتكم على الرابط The Corner Scores#

شينزيا ريزي: ندعوكم للغوص في تاريخ كأس العالم، من يتربع على عرش التتويج العالمي؟ من سجّل أكبر عدد من الأهداف في المنافسة؟ نقاط مختلفة نوافيكم بها في ركن الإحصائيات.

البرازيل يعتبر أكثر المنتخبات تتويجا بكأس العالم، السلساوو انتزعت اللقب في خمس مناسبات، تليها إيطاليا بأربعة تتويجات، ألمانيا بثلاث تتويجات ثم الأرجنتين والأوروجواي بتتويجين، إنكلترا، فرنسا وإسبانيا مرة واحدة.

البرازيل وألمانيا تمكنا من بلوغ الدور النهائي في سبع نسخ آخرها في ألفين واثنين، منتخب البرازيل هو الوحيد الذي شارك في كل نسخ المونديال العشرين وذلك منذ بعثه في ألف وتسعمائة وثلاثين.

الملك بيليه نجم البرازيل يعتبر اللاعب الأكثر تتويجا بكأس العالم مع منتخب بلاده وذلك في ثلاث نسخ.

الرقم القياسي من حيث عدد المشاركات في كأس العالم يتقاسمه كلّ من الألماني ماثاوس، المكسيكي كارباخال والإيطالي بوفون بخمس مشاركات لكل واحد.

البرازيلي رزنالدو هو أحسن هداف في تاريخ كأس العالم برصيد خمسة عشر هدفا في ثلاث نسخ مختلفة، بينما يعدّ الفرنسي جوست فونتين أحسن هداف في نسخة واحدة بحصيلة ثلاثة عشر هدفا أحرزها في نسخة ثمانية وخمسين من القرن الماضي بالسويد.

المونديال البرزيلي سيشهد مشاركة مدربين سبق لهما وأن توجا بكأس العالم، المحلي لويس فيليبي سكولاري مدرب البرازيل في ألفين واثنين إلى جانب الإسباني بيسانتي دل بوسكي مدرب المنتخب الإسباني بطل العالم بعد النسخة الأخيرة لألفين وعشرة في جنوب أقريقيا.

شينزيا ريزي: إلى هنا ينتهي هذا العدد من” الزواية” الخاص بالمونديال، نلقاكم الأربعاء في عدد آخر من رحلتنا إلى البرازيل.