عاجل

تقرأ الآن:

راسموسن: " لدينا وثائق عسكرية تثبت أن روسيا تعتبر الناتو عدوا لها"


العالم

راسموسن: " لدينا وثائق عسكرية تثبت أن روسيا تعتبر الناتو عدوا لها"

أندرس فوغ راسموسن، إسم تولى زعامة حلف الشمال الأطلسي لمدة خمس سنوات ومن المتوقع أن تنتهي ولايته شهر أكتوبر/ تشرين الأول المقبل ليخلفه النرويجي ينس ستولتنبرغ. قناة يورونيوز أجرت معه هذا الحوار.

أندري بوكتوف، يورونيوز:

السيد راسموسن، شكرا لإنضمامك إلينا، لقد عملت كأمين عام لحلف الشمال الأطلسي لمدة خمس سنوات. كيف تقيمون الوضع الأمني في أوروبا في السنوات الأخيرة ؟

أندرس فوغ راسموسن:

البيئة الأمنية تغيرت بشكل كبير، فالعمليات العسكرية التي تقودها روسيا في أوكرانيا بمثابة جرس الإنذار، هي تذكرنا بأننا لا يمكن أن نعتبر أن الأمن أمر مفروغ منه في أوروبا. لذلك يتوجب علينا التكيف مع هذا الوضع الجديد.

يورونيوز:

الرئيس بوتين أكد هذا الأسبوع أنه لن يسمح بنشر قوات حلف الشمال الأطلسي في شبه جزيرة القرم وهذا من الأسباب التي جعلته يضمها. هل تأخذون بعين الإعتبار إنشغالات روسيا ؟

راسموسن:

نعم، لكن لم تكن لنا نية في نشر قوات حلف الشمال الأطلسي في شبه جزيرة القرم. لذلك عذره تافه جدا، قدم من أجل ضم شبه جزيرة القرم إلى روسيا بطريقة غير شرعية وغير قانونية.عذره غير مقبول تماما. روسيا انتهكت بشكل صارخ إلتزاماتها الدولية والمبادىء الأساسية للتعاون مع حلف الشمال الأطلسي.

يورونيوز:

هل تعتقدون أن روسيا تتدخل شرق أوكرانيا ؟ وكيف ترون هذا النزاع الذي دخل فعلا إلى طريق مسدودة؟

راسموسن:

لا مجال للشك في أن روسيا متورطة في زعزعة إستقرار شرق أوكرانيا. هي تسمح بدخول الأسلحة والمعدات والمقاتلين عبر الحدود إلى أوكرانيا. نحن ندعو روسيا لوقف دعمها للمجموعات الإنفصالية. كما ندعوها لسحب قواتها من الحدود الروسية الأوكرانية بعد أن شهدنا مؤخرا زيادة تعزيزها لهذه القوات.

يورونيوز:

وهل سيعزز حلف الشمال الأطلسي من تواجده بالقرب من روسيا؟

راسموسن:

لقد عززنا مراقباتنا الجوية في دول البلطيق الثلاث، كما نشرنا السفن في بحر البلطيق والبحر الأسود، لقد قمنا أيضا بزيادة مناورات عسكرية في بولندا ودول البلطيق. لذلك نعم سواء بحرا أو جوا أو برا وجودنا أصبح أكثر وضوحا، وإرادتنا هنا ليست هجومية إنها دفاعية بهدف ضمان حماية فعالة لحلفائنا.

يوروينوز:

كيف ترون روسيا؟ هل ترونها كحليف أو كخصم ؟

راسموسن:

لقد قضينا أكثر من عشرين عاما ونحن نعمل من أجل إقامة علاقة بناءة مع روسيا. لكن يجب أن أعترف هنا أن روسيا لا تتصرف كدولة شريكة لنا، وهناك وثائق عسكرية روسية تظهر أن روسيا ترى حلف الشمال الأطلسي كعدو و طبعا يتوجب علينا أن نأخذ هذا بعين الإعتبار.

يورونيوز:

ما هي الدورس التي استنتجتموها من استراتيجيات روسيا العسكرية تجاه أوكرانيا ؟

راسموسن:

لقد شاهدنا التحرك السريع للقوات الروسية والتي شاهدنا كيف أصبحت تمتلك وسائل أكثر حداثة مقارنة بما كان لديها خلال هجوم جورجيا عام ألفين وثمانية ولهذا السبب وبالتحديد أدعو أعضاء منظمة حلف الشمال الأطلسي أن يساهموا في ميزانية الدفاع ويطلقوا برامج لتحديث قواتنا العسكرية. خلال السنوات الخمس الماضية زادت ميزانية دفاع روسيا بنسبة 50 % في حين انخفض متوسطها لدى دول حلف الشمال الأطلسي بنسبة 20 % وهذا لا يمكن أن يستمر. فما حدث في أوكرانيا يغير المعطيات وحان الوقت لوقف الإقتطاعات في ميزانية الدفاع بل يجب زيادة الإنفاق المتصل بالدفاع تدريجيا.

يورونيوز:

فلنتحدث عن الأمن في أوروبا، ماهو تقييمكم للتهديد القادم من المتطرفين السنة الذين سيطروا على عدة مناطق في سوريا والعراق؟ هل بإمكان الحلف أن يقوم بشيء ؟

راسموسن:

حلف الشمال الأطلسي يركز على الدفاع وحماية حلفائنا ولهذا السبب نشرنا صواريخ باتريوت في تركيا وذلك لكي تتمكن أنقره من أن تحمي نفسها ضد هجمات صاروخية من سوريا. بالطبع ما يحدث في المنطقة يثير قلقا بالغا، ومن المعروف أن الحكومة العراقية دعت أعضاء حلف الشمال الأطلسي إلى مساعدتها لكن بكشل فردي.

يورونيوز:

لقد تمكنا من رؤية طائرات إيرانية وروسية إلى جانب طائرات أمريكية، هل ذلك يعني أن الحلف يتعامل مع هذه الدول؟

راسموسن:

لا يتعلق الأمر بالحلف هنا لكن بالدول الأعضاء في حلف الشمال الاطلسي التي هي ملتزمة بشكل فردي. وما نلاحظه حاليا هو مدى انشغال المجتمع الدولي بالوضع الحالي وانشغاله بالتطرف والإرهاب اللذين يتطلبان استجابة موحدة من المجتمع الدولي تتخطى الحدود التقليدية لكل بلد.

يورونيوز:

في الأخير سؤال يتعلق بنهاية فترة ترأسك لحلف الشمال الأطلسي، ما هو أكبر نجاح لك؟

راسموسن:

لدينا حلف أكثر قوة، وأكثر سرعة وفعالية. وذلك على الرغم من الإقتطاعات في ميزانية الدفاع إلا أن الحلف أقوى اليوم. بفضل العمليات في أفغانستان وكوسوفو أو أي مكان آخر. قواتنا العسكرية تعودت حاليا على العمل معا، لقد أصبحت مختلف القوات أكثر صلة وأكثر استعداد للقتال. وفي الوقت نفسه استثمرنا في معدات جديدة، إضافة إلى أننا بدأنا في تطوير الدفاع الصاروخي كما عززنا دفاعنا الإلكتروني. وفي الأخير بإمكاني القول إننا خسرنا بعض الأشياء لكننا اكتسبنا الكثير وهذا هو السبب الذي يجعل حلف الشمال الأطلسي أقوى اليوم.