عاجل

تقرأ الآن:

هولندا: نظام تعليمي بوسائل متعددة


learning world

هولندا: نظام تعليمي بوسائل متعددة

من مدارس مونتيسوري لغاية خطة دالتون، المؤسسات التعليمية في هولندا تقدم مجموعة كبيرة من أساليب التدريس بيد ان البعضَ مقتنع بأن
التعليم الحديث له علاقة وثيقة بأحدث التقنيات.

*تعليم للعصر الجديد * نظام التعليم في هولندا له أشكال مختلفة. أولياء الأمور والأطفال لهم حرية الإختيار . البعض يقول إن هذا ليس كافياً وعلى المدرسة أن تكون في إطار عصرها.
بفضل مؤسسة “ تعليم للعصر الجديد”. تم إفتتاح اول سبع مدارس” Steve Jobs ستيف جوبز” في مدن مختلفة.
فالتقنيات الحديثة تتيح إعتمادَ فلسفةِ تربوية جديدة.
“تعليم للعصر الجديد“، هو مفهوم التعليم عن طريق استعمال الايباد بشكل أساسي في المدارس. هذا البرنامج هو لتعليم الطلّاب مهارات عدة، وبلا جدول زمني محدد. المدرسون يوجهون لهم التعليمات والتلاميذ لهم إمكانية التنقل من درس الى آخر.
في هذه المدارس، المعلمون يعملون كالمدربين. العديد من المنظمات بدأت تستخدم هذه الطريقة لتحسين التعليم في بقية المدارس الهولندية. هولندا لم تنتظر إفتتاحَ هذه المدارس لتحقيق أفضل النتائج،
إنها إحتلت المرتبة العاشرة بموجب البرنامج الدولي لتقييم الطلبة لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية في العام 2012.

محور الإبتكار
على الرغم من الميزانيات الحكومية المتواضعة، الجامعات الهولندية طموحة وحريصة على روح التنافس عالميا. واحدة من أعرقها ، جامعة ايندهوفن للتكنلوجيا. أسست بعد الحرب في محاولة للحصول على مهندسين تقنيين. وفقاً لرئيسها، جون مينغلرز، انها جامعة مثالية:
“في هولندا لدينا ثلاثة تركيزات كبيرة، الميناء الرئيسي في أمستردام، او روتردام ، والمطار في ضواحي أمستردام وقطب المعرفة بالتركيز الصناعي هنا في
منطقة ايندهوفن. انه مركز كبير للنظم التقنية الفائقة والمواد ذات التقنية العالية وعلوم البيانات. قبل عام ، المنطقة احتلت مكانة كبيرة في مجال الذكاء الصناعي في العالم، انها حصلت على المركز الثالث اقتصاديا للقيام باستثمارات .
هذا العام، هناك زيادة كبيرة في عدد الطلاب الجدد من الذكور والإناث، وهذا خبر سار . الزيادة ستكون بنسبة 30٪. العلوم اصبحت أكثر إثارة الآن، في هذه
الأزمة الاقتصادية، أعتقد أنه أفضل ضمان للحصول على وظيفة.
انها منافسة في جميع أنحاء العالم، الجامعات تتنافس للحصول على أفضل المكانات، لذلك فان المؤسسات التي تشبهنا تبحث دائماً عن التطور. لكن الشيء
الإيجابي في العلوم، هو انها الميدان الوحيد الذي حين نتقاسمه مع شخص آخر فانه يثري الجانبين . هذه الجامعة أفضل حتى من معهد MIT -معهد
ماساتشوستس للتقنية بالنسبة للمنشورات التي تجمع بين الصناعة والجامعات. لدينا نظام بيئي ، لكل واحد مكانة فيه ويحاول أن يكون الأفضل في العالم “

  • مفهوم إختلاط الجميع في المدارس*

المجتمع الهولندي مجتمع غني بثقافات مختلفة جاءت مع المهاجرين والأمر كذلك بالنسبة الى نظامه التعليمي.
احياناً، تركز اطفال المهاجرين في بعض المدارس هي بسبب حرية إختيار أولياء الأمور، بعض الهولندين فضلوا تسجيل إبناءهم في مناطق أخرى ما ادى إلى
خلق بعض المدارس التي أطلق عليها “المدارس البيضاء أو السوداء” التي يذهب اليها ابناء الأقليات.

بوين باول- مؤلف كتاب “المدارس السامة” ، يقول: “هناك أسر في أحياء فقيرة جداً مهما كانت عرقيتها، تود حقاً ان يتمكن أطفالها من الذهاب الى مدارس الطبقات المتوسطة او مدارس من إصول عرقية مختلفة لكنهم لا يتمكنون من تسجيل أطفالهم في هذه المدارس . علينا ان نعرف كيف يعمل نظام التعليم. القول إن في هولندا، توجد حرية إختيار المدرسة دون عائق ، امر غير صحيح .”

تشجيع الأسر الهولندية على تسجيل أبنائهم في مدارس الحي والتي يٌطلق عليها إسم السوداء، مبادرة قامت بها إحدى السيدات مع جيرانها لأن التعليم يشمل إكتشاف الآخر ايضاً. سمعة التعليم في مدرسة إبنة هذه السيدة تحسنت كثيراً خلال السنوات الأخيرة فاصبحت مختلطة. اليوم، انها تستقبل طلاباً من 35 جنسية مختلفة.

حالياً، الحكومة الهولندية لا تركز على مفهوم إختلاط الجميع في المدارس . المواطنون هم الذين يقومون بهذه المهمة وفقاً لإمكانياتهم.

Learning World Facebook

Learning World Twitter

اختيار المحرر

المقال المقبل
التعليم الإيجابي

learning world

التعليم الإيجابي