عاجل

الهند: الشرطة تعثر على خمس جثث عند مداهمة مقر مرشد ديني هندوسي

تقرأ الآن:

الهند: الشرطة تعثر على خمس جثث عند مداهمة مقر مرشد ديني هندوسي

حجم النص Aa Aa

تواصل الشرطة الهندية البحث عن أسلحة ومتفجرات في مقر المرشد الديني رامبال مهراج في شمال الهند. وقد تمكنت الشرطة الهندية في وقت سابق من العثور على خمس جثث خلال مداهمتها لمقر المرشد الديني الهندوسي، المطلوب من القضاء والذي احتمى فيه الآلاف من اتباعه لعدة أيام، فيما توفي شخص سادس من أتباعه في المستشفى. وتعتقد السلطات بأنّ رامبال مهراج الذي نصب نفسه مرشدا دينيا والمطلوب بتهم القتل، يخفي أسلحة ومتفجرات.

وتمّ العثور خلال المداهمة على جثث أربع نساء وطفل عمره ثمانية عشر شهرا وعلى مايبدو فإنّ الطفل توفي لأسباب طبيعية، إلاّ أنه لم يتضح متى وكيف توفيت النساء الأربع. كما توفيت امرأة أخرى في المستشفى. وقامت الشرطة بالتعاون مع المصالح الطبية بنقل الجثث إلى المستشفى حيث ستخضع للتشريح للتأكد من أسباب الوفاة.

واقتحمت شرطة مكافحة الشغب المقر بعد الحصول على أمر من المحكمة باعتقال المرشدين الروحيين فيه بتهم من بينها التآمر للقتل. واضطر رجال الشرطة إلى استخدام الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه ضد أنصار المرشد الروحي الذين رشقوهم بالحجارة والقنابل الحارقة. وخرج من المقر الآلاف من أتباع المرشد، في حين تعتقد الشرطة أنّ حوالي خمسة آلاف آخرين لا يزالون داخل أقسام من المجمع الممتد على مساحة أربعة هكتارات.

وسبق لرامبال وأن حوكم من طرف الضاء في ألفين وستة لارتباطه بقضية قتل وإهانة المحكمة ويواجه إلى جانب بعض كبار معاونيه اتهامات جديدة منها الخيانة وحيازة أسلحة. أما فيما يتعلق بقضية القتل في ألفين وستة، فقد كان مؤيدو رامبال قد أطلقوا النار على القرويين ما تسبب في مقتل أحدهم وجرح العديد منهم.

وكانت الشرطة قد تعرضت لضغوط من أجل تقديمه إلى المحكمة العليا في البنجاب وهاريانا حيث تقدم الآلاف من قوات الشرطة تجاه مكان العبادة الذي يتحصن فيه وأجبروا النساء على التراجع من أمام البوابات بينما هاجم أتباع رامبال، الذين اعتلوا الأسوار العالية قوات الشرطة بالأسلحة الصغيرة، والحجارة والقنابل الحارقة. وقد أصيب في العملية أكثر من مائتي شخص أكثرهم من رجال الشرطة.