عاجل

الأحزاب السياسية الرئيسية في بريطانيا وقعت هذا الخميس اتفاقا لمنح اسكتلندا سلطات زيادة الضرائب والمزيد من الحكم الذاتي في محاولة لاسترضاء انفصاليين يشعرون بخيبة أمل عقب خسارتهم في تصويت على الاستقلال جرى في سبتمبر أيلول الماضي وانتهى برفض الاسكتلنديين للانفصال.

رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون:” البرلمان الاسكتلندي ستصبح لديه مسؤوليات أكبر من حيث إنفاق المال، ولكن ستكون له أيضا مسؤولية مهمة عن كيفية زيادة الضرائب لتمويل ذلك الإنفاق وأعتقد أن هذا شيء جيد.”

الاقتراحات تشمل منح اسكتلندا سلطة تحديد ضريبة الدخل وسلطة اتخاذ القرارات بشأن كيفية انتخاب وعمل البرلمان الاسكتلندي وكيانات سياسية أخرى.

جون سويني، الحزب الوطني الاسكتلندي لاوميكر:” طالبت العديد من الأصوات في اسكتلندا تفويض نظام الرعاية الاجتماعية، والحد الأدنى للأجور وسلطة اتخاذ القرارات والمساواة للوفاء بوعود القوى الجديدة والتي كانت محورية في نتيجة الاستفتاء. ويؤسفني أن هذه القوى لم يتم تسليمها.”

القوميون الاسكتلنديون أشاروا إلى أنهم من المحتمل أن يدفعوا باتجاه إجراء استفتاء آخر على الاستقلال في حال اختار الناخبون البريطانيون الخروج من الاتحاد الأوروبي في استفتاء سيجرى في العام 2017.