عاجل

قناة “آيه أر دي” الألمانية تتهم الإتحاد الروسي لألعاب القوى بالضلوع مع الرياضيين في تعاطي المنشطات وذلك في فيلم وثائقي تم بثّه الأربعاء الماضي.

الفيلم تضمن اعترافات بعض الرياضيين الروس الذين أدلو بصريح العبارة أنّ السلطات الرياضية في بلادهم ساهمت بشكل واسع في تغطية نتائج اختبارات الكشف عن المنشطات .

من بين هؤلاء ليليا شوبوكوفا الفائزة بمارثون لندن لألفين وعشرة التي قالت إنّها دفعت أربعمائة وخمسين ألف يورو للإتحاد الروسي كي يغطي اختبارا إيجابيا للكشف عن المنشطات كانت قد تعرضت له.

الفيلم الوثائقي كان بمثابة قنبلة في الوسط الرياضي بحيث أثار جدلا كبيرا، عدة جهات معنية أعلنت عن فتح تحقيق في القضية على غرار اللجنة الأولمبية الدولية والإتحاد الدولي لألعاب القوى.

وزارة الرياضة الروسية من جهتها انتقدت هذا التحقيق الذي وصفته بمحاولة الإطاحة بالرياضة الروسية معربة في ذات السياق عن سخطها الكبير من هذه الإتهامات.