عاجل

توتر في العلاقات الديبلوماسية بيت الولايات المتحدة والمجر

أبدت المجر إستياءها من الإنتقادات التي أدلى بها النائب الجمهوري جون ماكين، بينما كان يحاول إقناع مجلس الشيوخ برفض مرشح الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، لمنصب سفير الولايات المتحدة لدى المجر، الأمر الذي

تقرأ الآن:

توتر في العلاقات الديبلوماسية بيت الولايات المتحدة والمجر

حجم النص Aa Aa

توتر في العلاقات الديبلوماسية بين الولايات المتحدة والمجر. جوهر المشكلة يكمن في تعيين السفيرة الأميركية الجديدة في بودابست. الأمر يتعلق بالمنتجة التلفزيونية كولين بيل. المجر مستاءة جدا من التتصريحات التي أدلى بها النائب الجمهوري جون ماكين.

“أنا لست ضد التعيينات في المناصب السياسية. أفهم كيف تلعب اللعبة، ولكن هنا نحن أمام أمة وهي المجر التي هي على وشك التخلي عن سيادتها لدكتاتور فاشي جديد، يعمل عن كثب مع فلاديمير بوتين، وأرسلنا منتجة سلسلة “حب، مجد وجمال“، كسفيرة. أدعو من زملائي أن يضعوا حدا لهذا الجنون، أطلب منكم أن التصويت بلا“، قال ماكين.

الحكومة المجرية قامت بإستدعاء القائمة بالأعمال في السفارة الأميركية في بودابست للإستفسار عن التصريحات التي أدلى بها النائب الجمهوري جون ماكين، وزير العدل المجري قال متحدثا ليورونيوز:“لا أعرف عضو مجلس الشيوخ ولكن أتذكر المثل المجري، الرجل الذي يأتي من بعيد لا يستطيع قول ما يريد والمثل الفرنسي يقول لا يوجد أكذب ممّن تغرب، بطبيعة الحال أحترم كلّ الآراء، ولكن نرفض هذه التجاوزات”.

إنها نقطة سوداء جديدة في العلاقات بين واشنطن وبودابست، الديبلوماسية الأميركية التي انتقدت سياسة رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان، كانت قد رفضت دخول ستة مسؤولين مجريين إلى أراضيها بحجة تورطهم في قضايا فساد.