عاجل

تقرأ الآن:

في غياب التوافق لحل الأزمة القبرصية، آنتونيس ساماراس وداوود أوغلوا يكتفيان بالتعاون الاقتصادي


اليونان

في غياب التوافق لحل الأزمة القبرصية، آنتونيس ساماراس وداوود أوغلوا يكتفيان بالتعاون الاقتصادي

بعد فشلهما في التوافق على حلول للمسائل الحساسة العالقة بين بلديْهما، رئيس الوزراء التركي أحمد داوود أوغلو ونظيره اليوناني آنتونيس ساماراس ينقذان الموقف في أثينا بالتركيز على التعاون الاقتصادي الذي يزداد تطورا خلال الأعوام الأخيرة رغم التوترات السياسية بسبب النزاع القبرصي والخلاف العميق حول استغلال حقول الغاز الطبيعي المُكتشَفة حديثا في مياه البحر الأبيض المتوسط القريبة من جزيرة قبرص.

آنتونيس ساماراس قال في ندوة صحفية أمام ضيفه التركي الذي حل في اليونان ليوميْن:

“من المعروف فعليا أن هناك مسائلَ لدينا بخصوصها تباينات عميقة في وجهات النظر. نحن نعترف بذلك اعترافا كاملا، لكننا نسعى لبناء علاقة مبنية على الاحترام المتبادَل”.

وأضاف أحمد دوود أوغلو من جهته قائلا:

“بطبيعة الحال، يمكن أن يوجد بين بلدين جاريْن اختلاف في وجهات النظر. الاختلاف في الرؤى ليس الشيءَ المهم، بل المهم هو كيف ستتعاطى مع هذه الاختلافات”.

مراسل يورونيوز من العاصمة اليونانية أثينا علق على لقاء رئيسي الحكومة بالقول:

“رغم أن الطرفيْن متفقان، مرة أخرى، على أنهما غير متفقيْن بشأن القضايا المرتبطة بقبرص، إلا أنهما حاولا في نهاية المطاف إنقاذ لقاء اليوم بإعلان مجموعة من المبادرات المتواضعة لتخفيض حدة التوتر في المنطقة وتطوير مستوى التعاون الاقتصادي بين البلدين”.