عاجل

أكاليل من الورود تغطي ساحة مارتن في سيدني وأجواء الحداد تخيم على البلاد عقب مقتل شخصين في عملية تحرير الرهائن.

رئيس الوزراء الأسترالي توني أبوت وزوجته عمدا إلى المجىء إلى الساحة لوضع باقات من الورود وتوقيع سجل التعازي .

رئيس الوزراء الأسترالي توني أبوت:

حتى وإن كان هذا الشخص المريض والمضطرب مراقبا وضمن أولويات أجهزة الامن، و حتى إن تمت مراقبته لأربع وعشرين ساعة في اليوم، فإنه كان من الممكن أن يقع ماحدث “.

وراح ضحية هذا الحادث المأساوي ، كاترينا داوسون( 38 عام ) وهي أم لثلاثة أطفال وتوري جونسون ( 34 عام ) وهو مدير المقهى .

أستراليا لا تزال تعيش على وقع الصدمة والحزن يخيم على المؤسسات المدنية وأيضا الدينية على غرار كاتدرائية السيدة العذراء التي أقامت قداسا ترحما على الضحيتين.

ALL VIEWS

نقرة للبحث