عاجل

تعهدت بيلاروسيا بمساعدة أوكرانيا التي تعاني من تمرد انفصالي موالي لروسيا ومن مصاعب اقتصادية. هذا ما وعد به رئيس بيلاروسيا، ألكسندر لوكاشينكو، خلاله زيارته الأحد للعاصمة الأوكرانية كييف، حيث التقى مع نظيره الأوكراني بيترو بوروشينكو. بينما كان عدد من أنصار المعارضة البيلاروسية يتظاهرون أمام القصر الرئاسي في كييف.

وأكد لوكاشينكو أن بلاده ستظل شريكا أكيدا لأوكرانيا في المجالات السياسية والاقتصادية، وأضاف أن مينسك تدعو إلى تحقيق السلام في أوكرانيا ومستعدة كطرف محايد إلى مواصلة بذل الجهود من أجل تسوية النزاع في شرق أوكرانيا.

من جهته، أشاد الرئيس الأوكراني بموقف بيلاروسيا المؤيد لوحدة الأراضي الأوكرانية، معربا عن استعداد كييف للعمل من أجل احداث تقارب لتجاوز الخلاف بين الاتحاد الأوروبي وبيلاروسيا وتنمية العلاقات بينهما في إطار الشراكة الشرقية.

يذكر أن بيلاروسيا استضافت في 5 أيلول/ سبتمبر الفائت اجتماعات لجنة الاتصال الخاصة بأوكرانيا، والتي ضمت ممثلين عن كييف وموسكو ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا إضافة إلى ممثلين عن الانفصاليين في شرق أوكرانيا.

اجتماعات أسفرت عن التوصل إلى اتفاق مينسك، والقاضي بوقف اطلاق النار وإعلان الهدنة بين كييف والانفصاليين في شرق البلاد.