عاجل

عاجل

المكسيك: عيد ميلاد حزين بالنسبة لعائلات الطلبة المفقودين

تظاهر أولياء الطلبة المفقودين في المكسيك ليلة عيد الميلاد للضغط على السلطات من أجل العمل على إظهار الحقيقة في هذا الملف الذي اسال الكثير من الحبر. وتعتبر قضية الطلاب المفقودين أسوأ أزمة تواجه الرئيس ا

تقرأ الآن:

المكسيك: عيد ميلاد حزين بالنسبة لعائلات الطلبة المفقودين

حجم النص Aa Aa

عيد الميلاد لم يحمل السعادة المنتظرة لدى عائلات الطلبة المفقودين في المكسيك حيث بدت مظاهر الحزن والألم بوضوح خلال الوقفة الاحتجاجية التي نظمها الأولياء. ورغم تدني درجات الحرارة والأمطار تظاهر العشرات للضغط على السلطات المكسيكية من أجل العمل على إظهار الحقيقة والعدالة في هذا الملف الذي ما زال يُسيل الكثير من الحبر.

Point of view

وكانت تحاليل للحمض النووي لبقايا بشرية قد أكدت أنها تعود إلى أحد الطلاب الثلاثة والأربعين المفقودين منذ نهاية أيلول-سبتمبر في ولاية غيريرو في المكسيك مما عزز المخاوف من احتمال أن يكون كل الطلاب قتلوا.

“لقد قلنا خلال العديد من المناسبات بأنه لن يهدأ لنا بال، ولن يهدأ لنا بال حتى نجدهم. اليوم لا وجود لعيد الميلاد بالنسبة لنا لأن هناك شخص مهم مفقود داخل كل أسرة. ولهذا ليس بإمكاننا تقديم تمنياتنا بقضاء ليلة ميلاد سعيدة أو عشية عيد الميلاد سعيدة لأنه لا وجود للسعادة في قلوبنا، بل بالعكس. هناك الكثير من الألم“، يقول والد أحد المفقودين.

وتواجه السلطات المكسيكية إحدى أسوأ الأزمات على خلفية الهجمات التي تعرض لها الطلاب في السادس والعشرين أيلول-سبتمبر قبل اختفائهم في ايغوالا في ولاية غيريرو، جنوب البلاد. وفي مطلع كانون الأول-ديسمبر تم التعرف إلى هوية أحدهم بين بقايا بشرية متفحمة عثرت عليها الشرطة في مكب ونهر استنادا على معلومات أدلى بها مهربو مخدرات اعترفوا بقتلهم.