عاجل

تقرأ الآن:

لندن: مسابقة دوناتيلا فليك للحصول على مركز قيادة أوركسترا


موسيقي

لندن: مسابقة دوناتيلا فليك للحصول على مركز قيادة أوركسترا

In partnership with

الحصول على مركز لقيادة اوركسترا، امتياز يقتصر على عدد قليل من الأشخاص. لهذا السبب، في العام 1990، دوناتيلا فليك أسست مسابقة للحصول على هذا المركز بالإشتراك مع أوركسترا لندن السمفوني . الفائز بالمسابقة بامكانه أن يعمل اثني عشر شهرا معها . هذا العام اكثر من مئتي شخص شاركوا في المسابقة: امراة كانت من بين ثلاثة موهوبين وصلوا الى النهائي .

دوناتيلا فليك، تقول: “من الصعب جدا أن تحصل إمراة على مركز قائد أوركسترا، لا أعرف لماذا ، لكنها وظيفة ذكورية بشكل متزايد … النساء على مقربة منها، لكن الطريق طويلة جدا للوصول إليها. أعتقد أنها وظيفة تتطلب قوة ذهنية وبدنية …وقلب قوي ايضا . الدماغ والروح معا، لكن قبل كل شيء الأمر يتطلب طاقة جسدية “.

الحفل الختامي كان في اليوم التالي للمقابلة، المفاجأة كانت حصول إمراة على المركز الأول ولإول مرة.

إيليم تشان في الثامنة والعشرين من العمر. ولدت في هونغ كونغ لها جنسية بريطانية ودرست في الولايات المتحدة. إيليم تشان، تقول: “هذا ما اردت أن أكون منذ طفولتي، منذ أن رايت قائد فرقة سمفونية على خشبة المسرح، وتحقيق العجائب. قلت هذا ما اريد أن أكون. حين كنت أنظر إلى الموسيقيين، وهم يعزفون، الأمر كان لا يصدق، كما لو لم أكن هنا، وكما لو لم يكونوا هنا. انها الموسيقى فقط، وحين تلتقي نظراتنا، يعود التواصل بيننا. قائد الأوركسترا كالزجاج، لا يستطيع التألق بمفرده، انك بحاجة إلى الضوء، شيء يتألق من خلالك… انها موسيقى الأوركسترا والعاطفة. ترتقي لتصل الى الجمهور، ومن بعد، تعود الى الموسيقيين، وإلي ايضا. “ دوناتيلا راعية الفنون في القرن الحادي والعشرين . ابنة الأمير أوسيتيا ، لديها رؤية واضحة لواقع اليوم. دوناتيلا فليك، تقول: “انه عالم صعب جداً ، حيث لا أحد على استعداد لتقديم فنجان قهوة لك دون مقابل. كل شيء تغير في السنوات الخمس او العشر الماضية … أؤمن بأن الرعاية واجب ، خاصة اليوم، انها مهمة للغاية، واصبحت نادرة جداً “.

اختيار المحرر

المقال المقبل
الأوبرا الوحيدة لبيتهوفن "فيديليو" في إفتتاح موسم لا سكالا

موسيقي

الأوبرا الوحيدة لبيتهوفن "فيديليو" في إفتتاح موسم لا سكالا