عاجل

تقرأ الآن:

صلوات في بندا آتشيه من أجل الضحايا في الذكرى العاشرة لتسونامي


إندونيسيا

صلوات في بندا آتشيه من أجل الضحايا في الذكرى العاشرة لتسونامي

في بندا آتشيه الاندونيسية جرى إحياء الذكرى العاشرة لكارثة المد البحري الذي ذهب ضحيته مائة وسبعون ألف شخص على الأقل، وكانت محافظة بندا آتشيه الأقرب إلى مركز الزلزال الذي أعقبه المد البحري

وبحضور مسؤولين وسفراء عشرات الدول الممثلين للبلدان التي ساهمت في جهود المساعدات إلى اندونيسيا جرى إحياء الذكرى

ويقول نائب الرئيس الإندونيسي يوسف كالا: ليس إحياء الذكرى مناسبة للصلاة من أجل الضحايا فقط، وشكر جميع الناس في أنحاء العالم، ولكنها مناسبة نتعلم من خلالها كيف نحل مشكلة معقدة، عندما نأخذ العبرة من الدرس بأن نكون متحدين

لقد كان تسونامي برأي البعض درسا لسكان آتشي الذين كانوا يتقاتلون فيما بينهم قبل الكارثة عندما كان النزاع دائرا، ولكنهم أصبحوا يعيشون في سلام بعد ذلك

وفي الجامع الكبير لبندا آتشيه أقيمت الصلاة ترحما على أرواح الضحايا، وقد تحول المكان إلى رمز للمقاومة والصمود إزاء الخطر الذي يمثله المد البحري

ورغم المساعدات التي استفاد منها الاقليم الاندونيسي فإن القلق سائد بشأن مدى جاهزية المنطقة لمواجهة مد بحري محتمل في المستقبل، فيما ملايين الناس الذين يعيشون في المناطق الساحلية معرضون لذلك الخطر بحسب الخبراء