عاجل

يستعد الأوكرانيون لطي صفحة عام 2014 ، عام شهد الإطاحة بالرئيس السابق فيكتور يانوكوفيتش لكنه أيضا عام أعلنت فيه المناطق الشرقية رغبتها في الإنفصال.
آلاف الأوكرانيين الموالون للغرب نظموا مظاهرة لإحياء ذكرى من سقطوا قتلى خلال مظاهرات ميدان .

مواطنة أوكرانية تقول:

“لقد كان أملنا في الثورة كبير وفي أن يحدث التغيير، لكن لا أحد كان يتوقع أن الحرب ستبدأ، هذا العام كان عام صدمة”.

الصدمة التي شعر بها بعض الاوكرانيين كانت نتيجة الحراك الإنفصالي الذي شهدته المناطق الشرقية، رئيس الوزراء الاوكراني اتهم روسيا بالوقوف وراء ذلك.

رئيس الوزراء التونسي، أرسيني ياتسينيوك:

لماذا أرسل بوتين جيشه إلى أوكرانيا ؟ ما هو الهدف من ذلك؟ حماية اللغة الروسية . لكن كل أوكرانيا تتحدث الروسية. نحن لا نريد حماية، بوتين يقول إنه يحمي لوغانسك ودونيتسك لكن من من؟ 5 آلاف شخص قتلوا، وموسكو هي المسؤولة عن ذلك”.

وفي الوقت الذي تواصل فيه أطراف أوكرانية اتهام روسيا بدعم الإنفصاليين، تتواصل المعارك بالقرب من مطار دونيتسك وهو ما يؤكد أن حل الأزمة لن يكون بالطبع ليلة الإحتفال بالعام الجديد.

ALL VIEWS

نقرة للبحث