عاجل

صبي في الثانية من عمره يقتل والدته في الولايات المتحدة الأمريكية

صبي في الثانية من عمره يقتل والدته في بلدة هايدن في الولايات المتحدة الأمريكية بطلقات نارية من مسدسها الذي عَثر عليه داخل حقيبتها وهي داخل سوق وولمَرتْ تقول الشرطة.

تقرأ الآن:

صبي في الثانية من عمره يقتل والدته في الولايات المتحدة الأمريكية

حجم النص Aa Aa

صبي في الثانية من عمره يقتل والدته في بلدة هايدن في ولاية إيداهو في الولايات المتحدة الأمريكية بطلقات نارية من مسدسها الذي عَثر عليه داخل حقيبتها وهي داخل سوق وولمَرتْ تقول الشرطة.

فيرونيكا البالغة من العُمر تسعة وعشرين عاما كانت مرفوقة ببقية صغارها عندما فاجأتها الطلقات النارية.

سْتو مولر مسؤول الشرطة المحلي يقول:

“لم تُتخذ جميع التدابير الاحتياطية لضمان سلامة هذا السلاح. (…) إنه حادث تراجيدي نحاول التعاطي معه إلى حد الآن. لدينا أطفال صغار وفتيان وموسم العطلة. إنها تجربة لا تبعث على السرور”.

في الولايات المتحدة الأمريكية، يمكن أن تكون هدايا أعياد الميلاد أسلحة نارية تتراوح بين المسدسات بمختلف أنواعها وقدراتها التدميرية والبندقيات عالية التكنولوجيا، مما يرفع عدد الأسلحة النارية المتداوَلة بين المدنيين إلى ثلاثمائة مليون قطعة، ويتسبب ذلك في سقوط عشرات آلاف القتلى سنويا.
حوالي خمسين ألفا منها بيعت هذا العام في كافة القطر الأمريكي، غالبيتها في محلات كبرى متخصصة حيث يتسوَّق الناس كما يفعلون في محلات الخُضر والفواكه والألبسة.