عاجل

رئيسة البرازيل في ولايتها الثانية.. وتحديات ملفات عالقة في ولايتها الأولى

بعد موكب مهيب في ساحة الوزارات سار في العاصمة برازيليا وصلت الرئيسة ديلما روسيف والى جانبها ابنتها باولا الى البرلمان وأدت اليمين الدستورية كرئيسة

تقرأ الآن:

رئيسة البرازيل في ولايتها الثانية.. وتحديات ملفات عالقة في ولايتها الأولى

حجم النص Aa Aa

بعد موكب مهيب في ساحة الوزارات سار في العاصمة برازيليا وصلت الرئيسة ديلما روسيف والى جانبها ابنتها باولا الى البرلمان وأدت اليمين الدستورية كرئيسة للبلاد لولاية ثانية، في حفل حضره العشرات من قادة العالم وممثلي المنظمات العالمية.
تقول الرئيسة البرازيلية:
“من هنا وامامكم، أقبل التزامي بإدارة العملية التاريخية الجديدة من التغييرات الاجتماعية في البرازيل، نعم، سوف نقوم بالتعديلات في الاقتصاد، لكن من دون الغاء حقوق او خيانة التزاماتنا الاجتماعية”.
روسيف البالغة من العمر سبعة وستين عاما تتولى دفة الحكم لأربع سنوات اخرى وسط ركود اقتصادي ونمو بنسبة صفر في الفين واربعة عشر اضافة الى فضائح الفساد الكبيرة التي طغت على شركة النفط البرازيلية العملاقة بتروبراس وطالت شخصيات سياسية بارزة، ملفات هزت مصداقية روسيف في الولاية الاولى من حكمها. ووصل نحو اثنين وثلاثين الفا من ناشطي حزب العمال اليساري الحاكم الى العاصمة للمشاركة في حفل التنصيب، وشكلت روسيف حكومة من تسعة وثلاثين وزيرا معظمهم من الحكومة السابقة، وفريقا اقتصاديا لإعادة ثقة المستثمرين بالأسواق، والبدء بإصلاحات كخفض مخصصات البطالة وتعليق المساعدات الحكومية لزيادة التوفير العام.