عاجل

تقرأ الآن:

النيابة العامة في أثينا توجه لخيروس تهمة إدارة جماعة إرهابية وحيازة أسلحة


اليونان

النيابة العامة في أثينا توجه لخيروس تهمة إدارة جماعة إرهابية وحيازة أسلحة

بعد أقل من أربع وعشرين ساعة من توقيفه من قبل الشرطة اليونانية،
عرض كريستودولوس خيروس، العضو السابق في منظمة 17 نوفمبر الماركسية المتطرفة، عرض الأحد على النيابة العامة في العاصمة أثينا، لتوجه له تهمة إدارة جماعة إرهابية وحيازة أسلحة.

وقالت الشرطة اليونانية إن خيروس كان يعد لهجوم مسلح على أحد السجون الرئيسية في أثينا، حين اعتقلته السبت بعدما هرب لنحو عام من سجنه.

محامي كريستودولوس خيروس يقول: “ لقد بقي وحده، بينما كان فارا من العدالة في محاولة لكسب حريته تحت مراقبة الشرطة. يقول إنه جمع كل المعدات التي تم العثور عليها من مصادره الخاصة، وهو يعلن مسؤوليته عن ذلك “.

وتقول الشرطة اليونانية إنها عثرت على ثمان بنادق كلاشنيكوف وقاذفة قنابل وثلاثة مسدسات وكاتم صوت وحقائب متفجرات ومفاتيح كهربائية وكابلات في منزل استأجره خيروس في بلدة أنافيسوس القريبة من أثينا.

وكان خيروس، البالغ من العمر 56 عاما، قد هرب أثناء إجازة من السجن قبل نحو عام، حيث كان يقضي عدة عقوبات بالسجن مدى الحياة، لدوره في المنظمة الأشد فتكا في اليونان، التي قتلت دبلوماسيين يونانيين وأمريكيين وبريطانيين قبل تفكيكها في عام 2002.

مراسلتنا في أثينا تقول: “ كان يرتدي سترة واقية من الرصاص مصحوبا برجال الشرطة المدججين بالسلاح وهم من وحدة مكافحة الإرهاب حين غادر خيروس مقر الشرطة في أثينا متوجها إلى النيابة العامة. وقد قال محاميه، إنه لن يعطي أي معلومات للسلطات خلال العام الذي كان فيه خيروس فارا من العدالة “.