عاجل

تقرأ الآن:

4 من كبار رموز "شارلي إيبدو" لقوا حتفَهم في الاعتداء على مقر الصحيفة


فرنسا

4 من كبار رموز "شارلي إيبدو" لقوا حتفَهم في الاعتداء على مقر الصحيفة

الهجوم المسلح على صحيفة “شارلي إيبدو“الفرنسية في العاصمة باريس، الذي يُعدُّ الأخطر والأثقل من حيث حصيلته من الضحايا منذ عقود، خَلَّف اثني عشر قتيلا حسب حصيلة غير نهائية، من بينهم أربعة من أهم عمال الصحيفة الأسبوعية الذين تلقوا رصاصات خلال الاجتماع الأسبوعي لفريق التحرير، وهم الرسامون:

شارْب البالغ من العمر سبعةً وأربعين عاما الذي كان يتولى وظيفة مدير الصحيفة منذ العام ألفين وتسعة ويتعاون مع عدة صحف ومجلات أخرى فرنسية.
في آخر رسوماته، يَظهرُ تعليق مفاده أن آخر العام مرَّ دون اعتداءات إرهابية، وبالقرب من التعليق مُلْتحٍ مُسلَّح يقول إن شهر يناير لم ينتهِ بعد لتوجيه التهاني بمناسبة أعياد آخر السنة.

كابو رسام كان يبلغ من العمر ستة وسبعين عاما، وهو أيضا من قدماء الصحيفة.

فولينْسْكي كان أكبرَهم سِنًّا بعُمره الذي ناهز الثمانين عاما، وقد لمع نجمُه في مجاله منذ أحداث مايو عام ألف وتسعمائة وثمانية وستين في باريس حيث تعاون مع مجلة “باري ماتش” ومع نظيرتها “لونوفيل أوبسيرفاتور”.

أما تينْيُوسْ الذي كان من رسامي عدة مجلات على غرار “ماريان“، بالإضافة إلى عمله في “شارلي إيبدو” فقدْ فارق الحياة عن سبعة وخمسين عاما.