عاجل

في أجواء من الحزن شيع الثلاثاء جثمان جونيور مالاندا لاعب المنتخب البلجيكي لكرة القدم لأقل من واحد وعشرين عاما.

المراسم الجنائزية لمالاندا التي جرت في بروكسل حضرها مدرب المنتخب الوطني البلجيكي لأقل من واحد وعشرين عاما وزملاء اللاعب وحوالي ألف مشجع.

جونيور مالاندا كان قد توفي في حادث مرور عندما اصطدمت السيارة التي كان يستقلها بشجرة.