عاجل

كراماتورسك: المدينة المتجاذبة بين كييف والانفصاليين

الصراع الذي تشهده أوكرانيا أدخل عدة مدن على غرار مدينة كراماتورسك في دوامة العنف. هذه المدينة التي تقع على بعد تسعين كيلومتر من دونيتسك وسبعين كيلومتر من خط المواجهات المسلحة

تقرأ الآن:

كراماتورسك: المدينة المتجاذبة بين كييف والانفصاليين

حجم النص Aa Aa

لينين-كراماتورسك مدينة أوكرانية تقع في منطقة دونيتسك ويعيش فيها حوالي مائة وثمانين ألف نسمة، إنها تسبح الآن في فلك كييف. خلال الربيع الماضي استولى عليها المتمردون الموالون لروسيا في شهر أبريل، ولكن سرعان ما استعادتها القوات الأوكرانية خلال الصيف. عن تلك الفترة تقول لودميلا التي تقطن كراماتورسك:

“خلال الاحتلال تمّ قصفنا وكان المسلحون في جميع أنحاء المدينة، المدنيون المسالمون غادروا المدينة والشركات غادرت أيضا، لم يعد هناك شيء نقوم به هنا. اضطررنا لاغلاق ممتلكاتنا لأننا لم نعد نكسب المال وكنا مجبرين على المغادرة”.

بالنسبة لزوجها السابق دينيس، فقد اعتنق أفكار جمهورية دونيتسك الشعبية لأنها بدت له منطقية، وتخدم الشعب الأوكراني، إلاّ أنه سرعان ما تراجع عنها في وقت لاحق. دينيس قال ليورونيوز:

“قالوا لنا إن جمهورية دونيتسك الشعبية ستقدم أشياء جيدة وإنّ الحكومة الأوكرانية ليست شرعية. قالوا لنا ستدفعون الكثير من الأموال لميزانية الدولة أما مع حكومة دونيتسك الأموال ستبقى هنا”.

“الغالبية العظمى من سكان كراماتورسك تفضل حكومة كييف في الوقت الراهن، وهذا رغم ظهور بعض الجماعات التي تنتقد الحكومة الأوكرانية الحالية“، قال موفد يورونيوز إلى كراماتورسك.

حتى في دونيتسك، حيث تؤيد أغلبية السكان الإنفصاليين الموالين لروسيا تبقى الأوضاع الإنسانية في غاية الصعوبة، بعض الأحياء تعاني وضعا مترديا. السيد إيغور الذي يسكن في دونيتسك قال:

“أودّ القول إنّ الوضع الإنساني في غاية الخطورة، ففي كلّ أنحاء أوكرانيا لا توجد أدوية، ولا يوجد حتى طعام، وأودّ أن أضيف أيضا أنه لحسن الحظ توجد المساعدات الروسية“، قال أحد السكان.

الأسبوع الماضي شنّ الانفصاليون الموالون لروسيا هجوما تمكنوا من خلاله من دحر القوات النظامية خارج ضواحي المدينة، ورغم دعوات التهدئة فالمعارك مستمرة ودوي القنابل يسمع في كلّ مكان.