عاجل

هل من الضروري تقديم مساعدات عسكرية إلى الجيش الأوكراني؟ يبدو أنّ الاقتراح قيد الدراسة منذ فشل العمليات العسكرية مؤخرا على غرار فقدان السيطرة على مطار دونيتسك. حيث اتضح أنّ القوات النظامية لم تصمد كثيرا أمام المتمردين الموالين لروسيا والذين يقال إنهم يتمتعون بالدعم العسكري من طرف الكريملن.
حسب صحيفة “نيويورك تايمز” القيادة العسكرية لحلف شمال الأطلسي ومسؤولون في الإدارة الأميركية يدرسون إمكانية إرسال أسلحة دفاعية للجيش الأوكراني لكن هذا الأمر يمثل خطراً على الدول الغربية وقد تكون له انعكاسات سلبية حسب وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف:
“لدينا أدلة بأن الولايات المتحدة متورطة بشكل مباشر منذ البداية في هذا الانقلاب المناهض للديمقراطية. أود أن أشير إلى أن خطاب الرئيس الأميركي باراك أوباما أظهر نية واشنطن لمواصلة القيام بكل ما هو ممكن لتقديم دعم غير مشروط إلى السلطات الأوكرانية “.

وفيما لا تزال الدول الأوربية مترددة في فرض مجموعة جديدة من العقوبات ضد روسيا، التي يعتبرها البعض بأنها الداعم الأساسي للمتمردين الأوكرانيين الذين يسيطرون على مناطق إستراتيجية في شرق أوكرانيا، أكدت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل رفضها دعم كييف بالأسلحة. ميركل شددت على ضرورة حل النزاع بالطرق الدبلوماسية، مضيفة أنّ برلين سوف تبذل ما بوسعها لايجاد حل دبلوماسي للنزاع.