عاجل

تعرضت رئيسة الأرجنتين “كريستينا فرنانديز دى كيرشنر” إلى انتقادات لاذعة بسبب تقليدها اللهجة الصينية على تويتر أثناء زيارتها إلى الصين.

كريشنر حاولت أن تضع لمساتها عند كتابة بعض الكلمات مستخدمة حروفًا مختلفة لتبدو التغريدة وكأنها باللغة الصينية حيث قالت في تغريدتها: “شارك أكثر من ألف شخص في هذا الحدث، هل ينتمون جميعا إلى مجموعة لا كامبورا، وهل حضروا فقط من أجل الأرز والبترول؟”.

هذه التغريدة أشعلت مواقع التواصل الإجتماعي، حيث وصفها البعض بالعنصرية واعتبرها البعض الآخر إهانة .

ومن خلال هذه التغريدة، كانت فرنانديز دي كيرشنر تستهدف خصومها داخل الأرجنتين، الذين غالبا ما يشكون من أن لديها عددا قليلا من الأنصار بخلاف مجموعة الشباب المخلصين “لا كامبورا” وأن مسيرات التأييد الحاشدة تضم الأشخاص الذي يذهبون إلى هذه الفعاليات مقابل الحصول على الغذاء وغيرها من الهدايا.

رئيسة الأرجنتين اضطرت بعدها إلى التخفيف من تغرديتها حيث قالت:” إن بعض الأمور السخيفة لا تستطيع أن تهضمها إلا إذا تحولت إلى نكتة وإلا ستكون سامة للغاية”.