عاجل

سؤال هذا الاسبوع من هانز، كوبنهاغن -الدنمارك:
“هناك نقاش حول إستحداث سجل باسماء ركاب الرحلات الجوية في أوربا . كيف يعمل ولماذا هو موضوع حساس جداً ؟”

سيرجيو كاريرا، زميل بحوث، مركز دراسات السياسة الأوروبية: “ نظام تسجيل المسافرين في أوربا سيكون قاعدة بيانات جديدة كبيرة في الإتحاد الأوروبي لمراقبة جميع مواطني الاتحاد الأوروبي المسافرين جوا داخل الاتحاد الأوروبي. وسيحتوي على اسماء وبيانات شاملة.

انه سيسجل ليس المعلومات التي تأخذها عادة الشرطة والسلطات من المسافرين في الاتحاد الأوروبي فقط، بل وأيضا المزيد من البيانات الحساسة، كطريقة الدفع ومعلومات أخرى تتيح للشرطة التعرف على الشخص إن كان من المشتبهين المحتملين فيما يتعلق بالارهاب.

إنه تناقض كبير جدا مع مبدأ حرية الحركة وشنغن الذي يقوم على اساس حرية التنقل بين الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي . حالياً، هذا الإقتراح قيد المناقشة في الاتحاد الاوروبي . البرلمان الاوروبي سبق وان إقترح ضرورة جمع تلك المعلومات في سبيل مكافحة الجريمة، لكنه لم ينل الاصوات الكافية وأُعيد من جديد الى ‏اللجنة المختصة‏ في البرلمان بسبب طبيعة نوع المعلومات المقترحة التي تدرج في قاعدة البيانات، وكذلك الفترة الزمنية المحددة لتخزينها. هناك نسخة جديدة من الاقتراح يجري النظر فيها، تعد سراً الآن، لا نعرف بالضبط كيف سيتعامل البرلمان الأوروبي مع هذه المبادرة الجديدة “.