عاجل

تقرأ الآن:

الكنيسة الكاثوليكية: انعقاد مجلس للكرادلة في 14 من فبراير


الفاتيكان

الكنيسة الكاثوليكية: انعقاد مجلس للكرادلة في 14 من فبراير

ستشهد الكنيسة الكاثوليكية يوم الرابع عشر من الشهر الجاري انعقاد مجلس الكرادلة، حيث من المتوقع أن يعلن البابا فرانسيس عن ترقية كرادلة جدد خلال مراسم خاصة .

-1 لكن ما هو مجلس الكرادلة ؟

مجلس أو مجمع الكرادلة، هو الهيئة الجامعة لكافة الكرادلة الناخبين – أي أقل من ثمانين عام – في الكنيسة الكاثوليكية. ويشكل أعلى هيئة استشارية في الكرسي الرسولي. ويشغل أعضاؤه أي الكرادلة، مناصب إدارة مجامع الكوريا الرومانية، أو رئاسة الأسقفيات الكبرى أو بطاركة. وحسب القواعد المعمول بها منذ سنوات عديدة فإن أعضاء المجمع يجب ألا يتجاوزوا عدد 120 كاردينالاً ناخبًا.

كيف يعمل ؟

مجلس الكرادلة يعمل وفق ما يُسمّى «تنظيم الكوريا الرومانية». آخر تحديث طرأ على هذا التنظيم كان في 28 حزيران العام 1988. يشرح هذا التنظيم عمل دوائر فاتيكانية عدة من ضمنها مجلس الكرادلة. إنه المجلس الذي يدير البابا من خلاله «الكنيسة الجامعة في العالم».

-2 نحو قيادة جديدة في الفاتيكان

عين البابا فرانسيس 15 كاردينالا ناخبا في شهر يناير المنصرم وهم من 14 بلدا مختلفا. اختيار الكرادلة وصف بأنه الأهم في تاريخ الكنيسة لكون البابا قاطع السياسات القديمة المتمثلة في اختيار كرادلة من بلدان بعينها دون أخرى. فالبابا عين كرادلة من بلدان كميانمار وأثيوبيا والفيتنام والمكسيك والأوروغواي وأيضا من باناما ليرفع قائمة الكرادلة الناخبين إلى 125 كاردينالا.

-3 أوروبا تفقد سيطرتها على الكنيسة الكاثوليكية

بالتعيينات الجديدة ، أوروبا التي لا طالما سيطرت على الكنيسة الكاثوليكية، فقدت هيمنتها على مجلس الكرادلة.
وكان البابا فرانسيس قد انتخب في عام 2013 من قبل اجتماع سري للكرادلة ، 52 % من أعضاءه كانوا أوروبيين في حين 24 % منه، شكلوا بقية بلدان العالم.
وبدءا من الرابع عشر من شهر فبراير الجاري ، ستنخفض نسبة الأوروبيين في مجلس الكرادلة إلى 46 %.