عاجل

تقرأ الآن:

مظاهرتان في روما الاولى مناهضة لرنزي وسياسة الهجرة والثانية داعمة له


إيطاليا

مظاهرتان في روما الاولى مناهضة لرنزي وسياسة الهجرة والثانية داعمة له

مظاهرة معارضة للحكومة الايطالية ومناهضة للهجرة خرجت في ساحة بياتزا ديل بوبولو وسط
العاصمة روما بدعوة من ماتيو سالفيني زعيم حزب رابطة الشمال.

المتظاهرون حملوا يافطات دعوا فيها رئيس الوزراء ماتيو رينزي للتنحي وكان سالفيني قد وصفه بـ“خادم بروكسيل الابله”.

وصرح سالفيني: “اريد تغيير ايطاليا والسماح للاقتصاد الايطالي بالانطلاق في مساره الصحيح والذي تمنعه عن ذلك بروكسيل والسياسات الاوروبية المجنونة”.

في هذه المظاهرة شاركت احزاب اليمين المتطرف من بينها حركة كازاباوند التي تعتبر فاشية وحزب بيغيدا الالماني المتطرف ايضاً. اذ ان اهدافهم تلتقي حول موضوع الهجرة، الذي قال عنها سالفينين: “نحن في ايطاليا نعتقد ان الهجرة المحددة والمراقبة هي قيمة ايجابية. لكن الهجرة على طريقة ماري نوستروم هي كارثة”.

وفي الوقت عينه، وفي ساحة اخرى من روما، ساحة بياتزا فيتوريو خرجت مظاهرة داعمة للحكومة ومناهضة لتوجهات حزب رابطة الشمال وحلفائه، دعت اليها احزاب اليسار واليمين الوسط.

وقد نشرت الشرطة ثلاثة آلاف عنصر لتفادي المواجهة بين المظاهرتين.