عاجل

في مدينة دونتسك شرقي أوكرانيا جرى تشييع جثمان أحد عمال المناجم الذي قتل في حادث انفجار عرضي في منجم للفحم الحجري، إلى جانب اثنين وثلاثين عاملا آخر

ووقع الحادث يوم الأربعاء، في وقت كان العمال يعملون على عمق نحو ألف متر تحت سطح الأرض في منجم زاسيادكو، الواقع في المدينة التي يسيطر عليها الانفصاليون

ويقول شقيق عامل منجم قتل في عملية التفجير: لقد شعر أخي في الحين بأن أمرا لم يكن عاديا، وذلك قبل أسبوعين من مقتله. لقد شعر بأن شيئا سيحدث، في الوقت ذاته بدأ عمال آخرون في المنجم يتحدثون فيما بينهم، ويقولون إنهم قد يتعرضون لمكروه إذا لم يتم التخلص من الغازات داخل المنجم

ويقول المتمردون إن الانفجار وقع بسبب تسرب غاز الميثان. وعرف منجم زاسيادكو تاريخيا بحوادثه القاتلة، بما فيها ثلاثة حوادث في نهاية ألفين وسبعة ذهب ضحيتها أكثر من مائة وخمسين عاملا