عاجل

مقتل ثمانية فرنسيين في أكبر مأساة في تاريخ برامج تلفزيون الواقع.

تبكي فرنسا مقتل ثلاثة من أبطالها الرياضيين بينهم البحارة الشهيرة فلورانس ارتو والبطلة الأولمبية للسباحة كاميل موفا والملاكم أليكسي فاستين في حادث تصادم مروحيتين أوقع عشرة قتلى الاثنين في شمال غرب الار

تقرأ الآن:

مقتل ثمانية فرنسيين في أكبر مأساة في تاريخ برامج تلفزيون الواقع.

حجم النص Aa Aa

عندما تتحول المغامرة السعيدة إلى مأساة حقيقية. هذا ما حدث لثلاثة أبطال رياضيين فرنسيين شاركوا في تمثيل برنامج في إطار ما يطلق عليه “بتلفزيون الواقع” لكن الموت كان لهم بالمرصاد حيث اصدمت طائرتا هيليكوبتر كانتا تقلان بعض المشاركين في البرنامج. فكرة البرنامج الذي كان من المقرر بثه الصيف على القناة الفرنسية الأولى يجمع ثمانية رياضيين يتركون وسط الطبيعة وعليهم تدبر أمرهم للنجاة. الرئيس الفرنسي، وفي نبرة لم تخلو من التأثر أشاد بثلاثة أبطال أرادوا توسيع حدود قدراتهم:

“من الواضح أني أوجه تعازي اليوم إلى الأبطال الثلاثة الذين جعلوا اسم فرنسا يتألق وقتلوا اليوم، لا أنسى كذلك الضحايا السبعة الآخرين الذين قضوا في الحادث وأوجه تعازي إلى جميع أفراد عائلاتهم“، قال الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند.

ثمانية فرنسيين لقوا حتفهم في هذا الحادث بالاضافة إلى طيارين أرجنتينيين، وكما عند وفاة أي فرنسي في الخارج، فتح تحقيق قضائي في باريس في قضية قتل غير متعمد. المدير التنفيذي للقناة الفرنسية الأولى قال: “تعازينا إلى العائلات الحزينة وإلى أبطالنا الثلاثة والفريق التقني الذي كان معهم. لا نعرف ظروف الحادث ولكن ما استطيع قوله هو أنّ برنامجا كهذا كان يهدف إلى تحقيق السعادة للجميع”.

وقتل في الحادث البحارة الشهيرة فلورانس أرتو، والبطلة الأولمبية للسباحة كامي موفا، والبطل الأولمبي في الملاكمة أليكسي فاستين إلى جانب خمسة فرنسيين آخرين من أعضاء فريق الانتاج في البرنامج والطيارين الأرجنتينيين.

وبدأ تصوير البرنامج نهاية شباط-فبراير في أوشوايا، بأقصى نقطة في جنوب القارة الأميركية، في منطقة باتاغونيا الأرجنتينية. ومن النجوم السابقين المشاركين في البرنامج السباح آلان برنار البطل الاولمبي لسباق المائة متر سباحة حرة عام ألفين وثمانية في بكين، ولاعب كرة القدم سيلفان ويلتور بطل أوربا عام ألفين والدراجة جاني لونغو والمتزلج على الجليد فيليب كانديلورو. هذا الحادث هو أكبر ماساة في تاريخ برامج تلفزيون الواقع.